الخميس 12 ديسمبر 2019 الموافق 15 ربيع الثاني 1441

وزير الآثار: المتحف المصرى الكبير هرم جديد فى الجيزة

الأحد 10/يونيو/2018 - 01:33 م
خالد العنانى
خالد العنانى
حسن كامل
طباعة
قال الدكتور خالد العنانى، وزير الآثار، إن المتحف المصري الكبير هو الهرم الجديد في منطقة آثار الجيزة وإنه ليس فقط متحفا لعرض القطع الأثرية الخاصة بحضارة مصر القديمة بل صرحًا ثقافيًا ومجتمعيًا.

وأضاف "العناني"، أن المتحف المصري الكبير يُعد أكبر متاحف العالم إذ تبلغ مساحته 500،000 متر مربع يضم فيها آثار حضارة واحدة، كما يحتوى على 100،000 قطعة آثرية (50،000 معروض و50،000 بالمخازن) تمثل حضارة مصر القديمة منذ ما قبل التاريخ وحتى العصرين اليوناني والروماني فى مساحة 92،000 متر مربع، ومن المتوقع الانتهاء هندسيا من المرحلة الأولى للمشروع نهاية عام 2018 تمهيدا لافتتاحها في غضون الربع الأول من عام 2019 لتعرض ولأول مرة أكثر من 5000 قطعة أثرية مجتمعة في مكان واحد من كنوز مقبرة الفرعون الذهبي توت عنخ آمون، وكذلك التمثال الضخم الشهير للملك رمسيس الثاني ببهو المدخل و87 تمثالا ملكيا وعناصر معمارية ضخمة على الدرج العظيم ووصولًا إلى واجهة زجاجية مهيبة ارتفاعها 28 مترًا تطل على أهرامات الجيزة.

وأوضح أن مجمع المتحف يضم متحفا للطفل ومراكزًا للترميم وصيانة وتخزين الآثار مجهزة بأجهزة على مستوى من التقنية الحديثة، والبحث العلمي والتثقيف المتحفي، والمشروع مزود بأحدث وسائل العرض المتحفي والتأمين في العالم.

وأشار إلى أن المتحف يضم أيضا مجموعة من المحال التجارية و10 مطاعم، منها اثنان مطلان على أهرامات الجيزة، وقاعة للمؤتمرات تسع ألف شخص وصالة عرض سينمائي تسع 500 فرد، ومركزًا لتعليم الحرف التراثية والفنون التقليدية، ومكتبات ومساحات لإقامة الفعاليات، ومبنى متعدد الأغراض.

وأكد أن وزارة الآثار ستتولى وحدها إدارة كل ما يتعلق بالقطع الأثرية من معامل ومراكز ترميم ومخازن للآثار وقاعات العرض المتحفي ومسئولية تأمينها.

وأعلن خلال المؤتمر، إطلاق لوجو المتحف الذى سيساعد فى بدء الحملة الترويجية له فى مصر والعالم بشعار يرتبط بعمارة وتخطيط المتحف المصرى الكبير.