الثلاثاء 18 فبراير 2020 الموافق 24 جمادى الثانية 1441

كييف تحت الضغط لتبرير موقفها في قضية مقتل الصحفي الروسي

الخميس 31/مايو/2018 - 12:30 م
الصحفي الروسي
الصحفي الروسي
وكالات
طباعة
تثير السلطات الأوكرانية، الخميس، تساؤلات وشكوكا بعد اختلاقها مقتل الصحفي الروسي اركادي بابتشنكو الذي ينتقد الكرملين، واتهامها موسكو بالوقوف وراء محاولة لاغتياله.. وقوبل ظهور اركادي بابتشنكو في مؤتمر صحفي الأربعاء غداة الإعلان عن مقتله بثلاث رصاصات في الظهر عند عودته إلى منزله في كييف، بمشاعر الفرح لدى زملائه الذين تجمعوا مساء في وسط العاصمة.

لكنه أثار غضب موسكو التي اتهمتها السلطات الأوكرانية بقتله، وكذلك انتقادات جمعيات حماية الصحفيين التي دانت هذه العملية ورأت موسكو فيها تحريضًا ضد روسيا.

وقال بابتشنكو، الأربعاء، إنه تعاون على مدى أسابيع لتنفيذ هذه العملية مع الاستخبارات لإحباط محاولة حقيقية لقتله، والخميس رد على الانتقادات بقوله على صفحته على فيسبوك "أتمنى لجميع المدافعين عن الأخلاق أن يجدوا أنفسهم في وضع مماثل: فليلتزموا حينها بمبادىء الأخلاقيات ويموتوا مرفوعي الرأس بدون أن يخدعوا وسائل الإعلام".

وقال المستشار في وزارة الداخلية النائب انتون غيراشتشنكو إن هذه المسرحية كانت ضرورية "لكشف وتتبع كل السلسلة، من القاتل المأجور الى المنظمين ومن يقفون وراءهم"، إقناعهم أن "الأمر نفذ فعلا".

وأشار إلى أن المحقق البريطاني الشهير "شرلوك هولمز استخدم بنجاح أسلوب اختلاق موته لينجح في حل جرائم معقدة".

الكلمات المفتاحية