-
الأحد 15 ديسمبر 2019 الموافق 18 ربيع الثاني 1441

للآباء.. كيفية التحدث مع ابنتك عن الجنس

السبت 05/مايو/2018 - 07:49 م
صوره ارشيفيه
صوره ارشيفيه
إسلام جمال
طباعة
يشعر الآباء والأمهات بحواجز وقيود عند الحديث مع أولادهم عن العلاقة الجنسية، كما أن الكثير من الأمهات غير راغبات في التحدث مع بناتهن، وفقًا لموقع «psychologytoday» النفسي.

أوضح الدكتور تود كاشدان، هو أستاذ علم النفس وكبير العلماء في مركز النهوض بالرفاهية في جامعة جورج ماسون، أن السبب وراء عدم تحدث الآباء مع البنات في الأمور التي تتعلق بالجنس، هو عدم ارتياحهم لمناقشة مواضيع تتعلق بالاغتصاب، حيث أكد استطلاع رأي أن حوالي من 47% من الآباء يخشون الحديث مع بناتهم، بمنطلق الخوف على فقدان براءة الاطفال.

وفي دراسة أجريت على 666 أما ومراهقة، و510 آباء ومراهقين، اكتشف الباحثون أن المحادثات حول الجنس لا تحدث خلال المناقشات اليومية.

وأشار كاشدان إلى أن معظم الآباء يميلون إلى ترك الموضوعات الخاصة بالجنس للأمهات، الأمر الذي يشكل عبئًا عليهن.

قال كاشدان إن مبدأ الخوف من الحديث مع البنات أنه يقضي على براءتهم من الأفكار التي يجب أن تعدل بالنسبة للآباء، والعمل على تصحيح الكثير من المفاهيم الخاصة بالجنس، مشيرا إلى أنه يجب على الآباء التحدث مع أولادهم عن أجسامهم، وكل ما يتعلق بالأعضاء التناسلية، وذلك من أجل حمايتهم من الاعتداءات الجنسية.

وشدد كاشدان على خطورة التحدث بشكل أكثر تعمقا في المواضيع الجنسية، وكيفية إتمام العلاقة الحميمة، بالنسبة للبنات.

وأضاف أستاذ الطب النفسي أنه لابد أن يتلقى الآباء التدريب والمعلومات الكافية، عن الموضوعات التي تتعلق بالجنس، لتفادي الأسئلة المحرجة من البنات والأطفال بشكل عام.

وتشير الكثير من البحوث إلى أن الفتيات اللواتي يتمتعن بعلاقات آمنة وداعمة مع آبائهن أقل نشاطا جنسيا في سن المراهقة، وأقل عرضة للإكراه أو التحدث إلى الجنس مع الآباء.