رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الجمعة 10 يوليه 2020 الموافق 19 ذو القعدة 1441

خريجو الأزهر بالغربية يدينون حادث كنيسة مارجرجس بطنطا

الأحد 09/أبريل/2017 - 01:33 م
صورة من  الحدث
صورة من الحدث
محمود علي
طباعة
شجب فرع منظمة الرابطة العالمية لخريجي الأزهر الشريف بالغربية، الحادث الأليم الذي وقع للإخوة الأقباط في كنيسة مارجرجس بطنطا، أثناء احتفالهم في يوم عيد الشعانين.

وقال الدكتور سيف رجب قزامل رئيس فرع الرابطة العالمية لخريجي الأزهر بالغربية، إن الاعتداء الذي وقع ينبذه الإسلام وكل الديانات السماوية، والحق سبحانه وتعالي كرم الإنسان وحرم الاعتداء علي النفس البشرية، بأى وجه من الوجوه، ويقول تعالى "مَنْ قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الْأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا"،  ويقول صلى الله عليه وسلم "الآدمي بنيان الرب ملعون من هدم بنيان الرب ".

وأوضح أن الرسول صلى الله عليه وسلم أمن المسيحيين على كنائسهم وصلبانهم، وجعل لهم ما للمسلمين من حقوق وواجبات، فمصر على مر العصور لا فرق فيها بين مسلم ومسيحي، الجميع لحمة واحدة يعيشون على أرض مصر ينعمون بخيراتها ويدافعون عنها ضد أعدائها، وقد اختلطت دماؤهم بترابها دفاعا عنها، والتاريخ خير شاهد على ذلك.

وأشار إلى أن الإرهابيين باعوا دينهم ووطنهم، ومأواهم جهنم وبئس المصير، مقدما العزاء لأهل الضحايا ولوطننا العزيز مصر.