القاهرة : الخميس 22 نوفمبر 2018
محمد الباز رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمد العسيري رئيس التحرير التنفيذي
ads
الكرازة
الأربعاء 09/مايو/2018 - 03:42 م

تعرف على قصة ظهور «العذراء» بالوراق

صوره ارشيفيه
صوره ارشيفيه
ماريان رسمي- تريزة شنودة
dostor.org/2163525

تحتفل الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، خلال الفترة من 10 وحتى 13 من مايو الجاري، باليوبيل الذهبي لظهوراتها في منطقة الزيتون عام 1968، إلا أن ذلك الظهور لم يكن الأول والأخير، وللسيدة العذراء عدة ظهورات في مصر، ونستعرض في هذا التقرير ظهور العذراء فوق قباب كنيستها بالوراق.

في عام 2009 أصدرت مطرانية الأقباط الأرثوذوكس بالجيزة وتحديدًا يوم 15 ديسمبر، بيانا رسميا في عهد البابا الراحل الأنبا شنودة الثالث والمطران الراحل الأنبا دوماديوس مطران الجيزة، أعلنت خلاله أنه حدث ظهور وتجلى للسيدة العذراء في كنيستها بوراق الحضر التابعة للمطرانية، وذلك فجر يوم الجمعة الموافق 11-12-2009 وذلك في تمام الساعة الواحدة صباحًا.

وأكدت أنه ظهور كامل للسيدة العذراء وهي بملابسها النورانية فوق قبة الكنيسة الوسطى بالثوب الأبيض الناصع وتشد وسطها بحزام لونه أزرق ملوكي، وعلى رأسها تاج وفوق التاج صليب القبة. وصلبان الكنيسة يصدر منها أضواء باهرة، وقد رآها كل أهل المنطقة وهي تنتقل وتظهر على البوابة بين المنارتين.

وأشارت المطرانية، إلى أنه ظل هذا الظهور من الساعة الواحدة صباحًا حتى الساعة الرابعة فجر يوم الجمعة، كما رصدتها كل عدسات التصوير والموبايلات وتقاطر جماهير المنطقة والمناطق المجاورة والمارة وتجمَّع في هذا الوقت ما يقرب من 3 آلاف نسمة في الشارع أمام الكنيسة، وتلى هذا الظهور كل يوم من بعد الثانية عشر حتى الصباح تجليات عبارة عن حمام يطير على فترات من الليل ونجم مضيء يظهر بسرعة ويسير في حدود مائتين متر ويختفي وسط تراتيل الجماهير الغفيرة المنتظرة لمسات السيدة العذراء.

ads
ads