رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

عدم التقدير نهاية العلاقات

من أهم الحاجات اللي بتدي الشخص طاقة إنه يكمل هو التقدير، في كل أنواع العلاقات أو في الشغل.

والتقدير أنواع المعنوي أو المادي وحسب الأشخاص في واحد بيرضى ويتبسط أوي بالتقدير المعنوي، وفي اللي لازم تقدير مادي.

وزي ما كل حاجة في الحياة هات وخد.. قلة التقدير ممكن تهد أي علاقة مهما كان ترابطها أو تخلي الواحد يسيب شغله خالص وميبصش وراه.

يعني ممكن جدًا الشخص يبذل مجهود ويدي من غير مقابل ويستحمل أنه ميلاقيش تقدير بس بيقول لنفسه أكيد مقدرين أنا بعمل إيه، وأكيد أنا ليا رصيد كبير مقابل اللي بعمله ده، لكن الصدمة الكبيرة هنا لما يلاقي العكس تمامًا، أنت مش متشاف أصلًا.

لو علي مستوي الشغل مثلًا تعمل مجهود كبير وشغل مش بتاعك وتشتغل ساعات أكتر من المفروض تشتغله، وبدل ما تتقدر وتتكافئ علي مجهودك ده ويكون مفيش تقدير، ممكن تلاقي غيرك بيترقى وأنت لأ، أو تتعاقب عقاب كبير علي غلطة بسيطة أو تاخير أو يوم تعبته ومقدرتش تيجي ورفضوا يوافقوا علي إجازة، ولو قلت طيب مأنا بعمل حاجات تانية أكتر من أي حد.. هتلاقي الرد والله محدش طلب منك ده!!!

لو مع صحابك وأنت بتحب تعمل اللي تحب يتعملك وبتدي بضمير وبتفرحهم وبتشيلهم وقت تعبهم ولو طلبوا منك عنيك بتديهالهم، وبتدي حقيقي من غير مقابل، لكن يوم ماتقع هتلاقي نفسك لوحدك!

لو في علاقة بين أتنين وتبقي الطرف اللي بيدي أكتر وبتقول لنفسك العلاقة بتبقي أقوي كل ما إديها مجهود ووقت، وده حقيقي بس من الطرفين مش من طرف واحد.. تدي فوق طاقتك وتستحمل كل الظروف وتيجي علي نفسك مرة واتنين ومية وتضحي بحاجات كتير وتبقي حتي مش مستني التقدير بس عمرك ماتتخيل قلة التقدير.. بتتصدم صدمة عمرك لما اللي قدامك يقولك هو أنت بتعمل حاجة! 

يعني كل اللي أنت عملته ده ولا ليه أي لازمة ده مش متشاف أصلًا، هتلاقي نفسك في كل الحالات دي بتقول جملة واحدة اه صح انا مبعملش فعلًا ولا هعمل!!

وفجأة ميبقاش عندك لا الطاقة ولا الرغبة إنك تقدم أي حاجة وبتقرر تمشي فورًا ومتبصش وراك تاني.

ساعتها تعرف إنك بتبذل مجهود في المكان الغلط، لو في شغل أعمل اللي مطلوب منك بس وبتاخد عليه مقابل ودور علي مكان تاني يقدروك فيه.

في العلاقات سواء صداقات أو علاقة زوجية، الأفضل إنك تنسحب عشان غالبا أنت مع نوع من البشر اللي مش بيعرفوا قيمة الحاجة إلا لما يخسروها وهما يستاهلوا يخسروك.

وقدر قيمة نفسك وحاول تكون مع ناس تشحن طاقتك بيهم مش يمتصوا طاقتك لحد ماتتعب وساعتها يدوك ضهرهم.

افتكر إنك تستاهل تتقدر علي الحلو اللي بتعمله.

فلما تكون مع شخص أو في وظيفة مش بتقدرك لازم تعرف إزاي تتعامل معاه:

١- إتعلم تقول لا، متكونش متاح طول الوقت علي حساب نفسك واعمل حدود بينك وبينه.

٢-إتكلم وعبر عن مشاعرك واستيائك فتدي فرصة إنك تلفت نظره وتوضح كل حاجة بتعملها.

٣- متخليش عدم التقدير إنه يفقدك الثقة في نفسك عشان دي مشكلة في اللي حواليك مش فيك.

٤- تعرف إمتي تنسحب قبل ما تخسر نفسك وتعرف نهاية الفرص اللي بتديها ومتكنش زيادة عن اللزوم.

العطاء جميل بس ضروري يكون للناس الصح اللي تستاهل.