رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«الإحصاء»: 71% من ضحايا الاتجار بالبشر في العالم «نساء»

الجهاز المركزى للتعبئة
الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء

رصد الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، اليوم الخميس، عدد من المؤشرات العالمية حول العنف ضد المرأة، وذلك بمناسبة اليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة، والذي يحتفل به العالم في الخامس والعشرون من نوفمبر من كل عام للمطالبة بوقف العنف ضد المرأة، ويتزامن اليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة مع حملة اتحدوا لإنهاء العنف ضد المرأة، وهي مبادرة أطلقتها الأمم المتحدة مدتها 16 يومًا من النشاط (25 نوفمبر - 10 ديسمبر) تختتم في اليوم الذي تُحيي فيه ذكرى اليوم العالمي لحقوق الإنسان ( 10 ديسمبر).

ويحتفل العالم بهذا اليوم تحت شعار (لون العالم برتقالياً: فلننه العنف ضد المرأة الآن!)، حيث يعتبر العنف أحد أكثر الجرائم التي تحاول كافة المنظمات الحقوقية والنسوية حول العالم التصدي لها لاسيما وأنها أصبحت ظاهرة تتزايد في كافة المجتمعات حول العالم، ويأخذ العنف عدة أشكال وفقا للمجتمع وطبيعته الثقافية، بالإضافة إلى التمييز وعدم المساواة بين الجنسين والذي يعتبر أحد أشكال العنف.

وفقا لإحصاءات منظمة الصحة العالمية تبين الأتي:
- حوالي 736 مليون امرأة في كافة أنحاء العالم تتعرض في حياتها للعنف البدني و/ أو العنف الجنسي على يد الزوج أو غيره أي امرأة من كل (3) نساء.

- واحدة من كل 4 نساء شابات (تتراوح أعمارهن بين 15 و24 عاماً) قد تعرّضت بالفعل لعنف ببلوغها منتصف العشرينيات من عمرها.

- ثلث النساء تقريباً (27%) اللواتي (تتراوح أعمارهن بين 15 و49 عاماً) واللواتي سبق لهن الزواج يفدن بأنهن يتعرضن لشكل معين من أشكال العنف البدني و/ أو الجنسي على يد الزوج. 

- 71 % من جميع ضحايا الإتجار بالبشر في العالم هم من النساء والفتيات، و3 من أصل 4 من هؤلاء النساء والفتيات يتعرضن للعنف الجنسي.

-  6% من نساء العالم يُبلّغن عن تعرضهن للعنف الجنسي من قبل شخص آخر غير الزوج، ونظراً إلى ارتفاع مستوى عدم الإبلاغ المرتبط بالعنف الجنسي، فمن المرجّح أن يكون الرقم الحقيقي أكبر بكثير.