رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

التفاصيل الكاملة لإجراءات انتخابات الهيئة العليا لحزب الوفد

حزب الوفد
حزب الوفد

تواصل لجنة تلقي طلبات الترشيح لخوض انتخابات الهيئة العليا بحزب الوفد، برئاسة اللواء أحمد الشاهد رئيس اللجنة، والدكتور راغب مصطفى إسماعيل نائب رئيس اللجنة، تلقي أوراق الراغبين في الترشح على مقاعد الهيئة العليا بينما تقدم على مقعد السكرتارية الوفدية اثنين من المرشحين، وذلك في اليوم الثاني عشر من فتح باب الترشيح.

 

87 مرشحًا على مقاعد الهيئة العليا و 11 مرشح على مقعد السكرتارية 

و بلغ عدد من تقدموا لانتخابات الهيئة العليا في حزب الوفد على مدار 12 يوما 87 مرشحًا على مقاعد الهيئة العليا و11 مرشحا على مقعد السكرتارية الوفدية.

 

وجرت عملية تقديم الأوراق في أجواء من التيسير على السادة المرشحين بملء استمارة التقديم المميكنة وحسب الرقم التسلسلي لكل استمارة مع تقديم بطاقة إثبات الشخصية لكل مرشح والسيرة الذاتية وإيصال سداد رسوم العضوية، وذلك منذ فتح باب الترشح في تمام العاشرة صباحًا وحتى الخامسة مساءً.

 

اعتماد التصويت الالكتروني 

واعتمد الدكتور عبد السند يمامة، رئيس حزب الوفد، عرض لجنة هيئة النيابة الإدارية المكُلفة بالإشراف على انتخابات الهيئة العليا لحزب الوفد، بتدشين نظام التصويت الإلكتروني.

 

وضمت لجنة هيئة النيابة الإدارية المستشار جعفر عبد الرحمن نائب رئيس هيئة النيابة الإدارية ومدير التحول الرقمي والمستشار محمد عبدالمعطي بالتفتيش القضائي في النيابة الإدارية والمستشار أيمن فؤاد نائب رئيس هيئة النيابة الإدارية والمستشار محمد عبده بالنيابة الإدارية، والعميد مهندس طاهر الحفني مدير المشروعات بوزارة التخطيط.

 

واستمع رئيس الوفد لشرح تفصيلي حول عملية التصويت الإلكترونية التي يتم تجهيزها لانتخابات الهيئة العليا، عبر جهاز كمبيوتر يوضح خطوات عملية التصويت من خلال شاشة تُظهر اسم المرشح وصفته وصورته، حيث يقوم الناخب باختيار 50 عضوًا للهيئة العليا و5 أعضاء للسكرتارية، وذلك بحضور عدد من أعضاء المكتب التنفيذي وأعضاء الهيئة العليا.

 

الانتخابات تحت اشراف قضائي 

وأكد الدكتور عبد السند يمامة على ضرورة إجراء انتخابات الهيئة العليا لحزب الوفد دون أية تدخلات، على أن تسود أجواء الشفافية والنزاهة والعدالة كما أُجريت انتخابات رئاسة الوفد من قبل تحت إشراف قضائي وشهد لها الجميع.

 

وأضاف رئيس الوفد أنه لا يجوز للخصم أن يكون في الهيئة القضائية المُشرفة على العملية الانتخابية، وهم المرشحون للانتخابات، لضمان توافر النزاهة والشفافية، لتكن اللجنة المُشرفة على العملية الانتخابية ذات تشكيل مستقل يضمن استقلال القرار والنتيجة.

 

وأكد فؤاد بدراوي سكرتير عام حزب الوفد أن نظام الانتخابات الإلكتروني والمقرر تنفيذه بشكل بسيط يضمن الشفافية لدى الجميع، إذ يوفر خاصية إعلان النتيجة فور الانتهاء من التصويت.

 

وأكد بدراوي أنه حزب الوفد سيوافي اللجنة المشرفة على الانتخابات بيانات المرشحين كاملة للبدء في عمليات التجهيز والتحضير فور إغلاق باب الترشح.

 

من جانبه طالب المستشار محمد عبد المعطي بوجود لجنة معاونة للتنسيق الدائم وتقديم الدعم اللوجسيتي والأمني للجنة المشرفة على عملية الاقتراع والتصويت في مقر الاقتراع، وتوفير كافة السبل والوسائل التي تسهم فى تسيير العملية الانتخابية بسهولة ويسر على الناخبين وأعضاء الهيئة الوفدية.

 

كما قامت هيئة النيابة الإدارية المشرفة على عملية التصويت الإلكتروني في انتخابات الهيئة العليا المقبلة بحزب الوفد بمعاينة مقر الاقتراع الخاص بعملية التصويت.

 

إجراءات التصويت الإلكتروني 

وقدّم المستشار جعفر عبد الرحمن نائب رئيس هيئة النيابة الإدارية ومدير التحول الرقمي، شرحًا تفصيليًا ليوم الانتخاب وعملية التصويت التي ستجرى إلكترونيا، مؤكدًا أن هذا النظام حقق نجاحًا كبيرًا وهي كالتالي:

- يبدأ اليوم بتوقيع الناخبين في كشوف الحضور أولًا لضمان استكمال النصاب القانوني للجمعية العمومية.

- يحضر الناخب لمقر الاقتراع ويوقع في كشف الحضور.

- فتح الشاشة بواسطة الكود السري من خلال رئيس اللجنة الذي يمتلك الرمز أو الكود.

- يبدأ الناخب بالتصويت واختيار المرشحين.

- لا يسمح بالخروج من الشاشة إلا باكتمال الاختيار دون زيادة أو نقصان.

- النظام يضمن عدم وجود أصوات باطلة إذا كان هناك سهوًا.

- يوجد اختيار عن تعمد لإبطال الصوت.

- يتم حفظ الاختيار.

- تنتقل العملية للصفحة الثانية الخاصة بمرشحين السكرتارية ويتم تكرار الخطوات السابقة.

- يُسمح بالإبطال الجزئي للصوت (أي يمكن تصويت لورقة صحيحًا، وإبطال الورقة الثانية) في حالة رغبة الناخب بذلك.

- تأكيد الحفظ والطباعة.

- تُغلق الشاشة تلقائيا ولا يتم فتحها إلا للناخب التالي بواسطة رئيس اللجنة الذي يمتلك الرمز والكود السري.

- يضع الناخب الورقة المطبوعة متضمنة عملية التصويت الذي أجراها في صندوق الاقتراع.

- إعلان نتيجة التصويت النهائي مع غلق باب الاقتراع.