رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«كابيتانو مصر».. مشروع «المتحدة» لاكتشاف مواهب كرة القدم: «انتظروهم فى الأوليمبياد»

كابيتانو مصر
كابيتانو مصر

فى كل مجالات الإبداع تتواجد، ومن أجل هدف واحد تتحرك، هو اكتشاف المواهب والمبدعين، هؤلاء الذين عانوا من التجاهل التام لسنوات، ولقوا فى الشركة المتحدة للخدمات الإعلامية مكانًا لتسليط الأضواء على مواهبهم.

آخر تلك التحركات كان «كابيتانو مصر»، الذى أطلقته الشركة المتحدة للخدمات الإعلامية كأكبر مشروع لاكتشاف المواهب الشابة فى كرة القدم، بالتعاون مع وزارة الشباب والرياضة، ويستهدف إجراء اختبارات لمواليد ٢٠٠٨، من أجل اختيار أفضل ١١ لاعبًا وتوزيعهم على الأندية المختلفة، بهدف محاربة المحسوبية والوساطة التى تتخلل اختبارات الأندية لاختيار لاعبى فرق كرة القدم.

«الشباب والرياضة»:  الاختبارات النهائية لاختيار أفضل 11 لاعبًا.. أكتوبر المقبل

انطلقت اختبارات مشروع «كابيتانو مصر» داخل محافظات الجمهورية المختلفة فى أغسطس الماضى، واستهدفت الناشئين فى عمر ١٤ عامًا من جميع أنحاء الجمهورية «مواليد ٢٠٠٨».

وتضمنت الشروط ألا يكون المتقدم مقيدًا فى أى هيئة رياضية، على أن تستمر المسابقة حتى ٢١ سبتمبر الجارى، بهدف اكتشاف أكبر قدر من المواهب التى تستحق الوجود داخل أندية كرة القدم.

واستضاف مركز شباب الشيخ زايد بمحافظة الإسماعيلية المحطة الأولى لمشروع «كابيتانو مصر»، يومى ٢٨ و٢٩ أغسطس الماضى، ثم انطلق إلى الدقهلية، حيث أُقيمت الاختبارات فى استاد المنصورة، الأول من سبتمبر الجارى، ومنها إلى محافظة أسيوط داخل استاد الجامعة، يوم ٤ سبتمبر.

وكانت المحطة الرابعة للمشروع فى استاد محافظة الإسكندرية، يومى ١١ و١٢ سبتمبر، وصولًا إلى نادى اتحاد بسيون بمحافظة الغربية، يوم ١٤ سبتمبر، ومنه إلى مركز شباب الجزيرة فى القاهرة، أمس واليوم، لينطلق بعدها إلى مركز شباب أبوحماد فى الشرقية، بعد غدٍ الأربعاء.

وقال الدكتور محمد فوزى، المتحدث الرسمى باسم وزارة الشباب والرياضة، إن مصر تمتلك عددًا كبيرًا من المواهب الشابة فى عالم كرة القدم، لذا كان من الضرورى إطلاق الشركة المتحدة للخدمات الإعلامية مشروع «كابيتانو مصر»، بالتعاون مع وزارة الشباب والرياضة، بهدف البحث المعمق عن هذه المواهب داخل القرى والمدن.

وأضاف «فوزى» أن المشروع يستهدف ٧ محافظات، وستتم تصفية جميع اللاعبين المتقدمين للمشاركة فيه إلى ١٢٠ لاعبًا، ثم يُقسمون على ٨ فرق، ويخضعون للاختبارات النهائية داخل العاصمة الإدارية الجديدة، فى أكتوبر المقبل.

وواصل: «الاختبارات النهائية ستشمل تصعيد اللاعبين الأول والثانى من كل فريق، حتى الدور النهائى، الذى سيشهد اختيار أفضل ١١ لاعبًا ضمن المشروع ككل، الذى يختص بمواليد عام ٢٠٠٨ فقط، مع شرط أن يكون المتقدمون غير مقيدين داخل أى نادٍ أو هيئة رياضية».

وأشار المتحدث الرسمى باسم وزارة الشباب والرياضة إلى أن «كابيتانو مصر» واحد ضمن مشروعات الوزارة لاكتشاف الموهوبين فى الألعاب المختلفة داخل محافظات الجمهورية، كاشفًا عن إذاعة جميع نتائج اختباراته من خلال شاشة قناة «أون تايم سبورت».

عضو اللجنة الفنية: الانتقاء بحيادية تحت إشراف الوزارة

أرجع الكابتن إسلام عبدالغفار، عضو اللجنة الفنية بمشروع «كابيتانو مصر» فى محافظة الغربية، اختياره للإشراف على اللاعبين المشاركين فى المسابقة واختيار الأفضل منهم، إلى خبرته فى تدريب مواليد ٢٠٠٣ داخل نادى طنطا، والإشراف على تدريب منتخبى الغربية والصم والبكم لنفس الفئة العمرية.

وقال «عبدالغفار»: «دورى فى مشروع (كابيتانو مصر) هو اكتشاف اللاعبين الموهوبين، وذلك من بين أكثر من ١٣٠٠ لاعب، تمت تصفيتهم إلى حوالى ٣٠ لاعبًا، وكان التأهل إلى المرحلة النهائية من نصيب ١٥ لاعبًا فقط، تم تجميع أسمائهم وبياناتهم للتواصل معهم وإبلاغهم بموعد الاختبار النهائى، وذلك بحضور عدد هائل من الأجيال الصغيرة المحبة لكرة القدم».

وأضاف: «الهدف الأساسى من إطلاق مشروع (كابيتانو مصر) هو إعداد وتأهيل اللاعبين الناشئين من مواليد ٢٠٠٨ للمشاركة فى أوليمبياد ٢٠٢٨ بلوس أنجلوس الأمريكية، وبالفعل نجح المشروع حتى وقتنا هذا فى اختيار عدد كبير من اللاعبين الموهوبين، ومن المنتظر إعلان أفضل ١١ بينهم فى المرحلة النهائية». وشدد على أن عملية انتقاء اللاعبين كانت تتم بحيادية كاملة، بإشراف كامل من وزارة الشباب والرياضة، واللجنة الفنية بالاتحاد المصرى لكرة القدم، مختتمًا بقوله: «لا ننسى إطلاقًا دور الشركة المتحدة للخدمات الإعلامية فى تقديم كل التسهيلات لإطلاق أكبر مشروع لاكتشاف المواهب الشابة فى كرة القدم».

المتسابق أيمن إسلام: نزاهة كبيرة فى تحديد المتأهلين

عبّر أيمن إسلام، أحد اللاعبين المتنافسين فى مسابقة «كابيتانو مصر»، عن سعادته الكبيرة بالمشاركة فى مشروع اكتشاف المواهب داخل محافظة الإسكندرية، مشددًا على وجود نزاهة كبيرة فى اختبار اللاعبين المتأهلين إلى المرحلة النهائية، عبر تقييم كل المتقدمين للمسابقة بطرق مختلفة. وأوضح «إسلام» أن جميع المتقدمين ملأوا الاستمارات المطلوبة أولًا، ثم خضعوا لفحص طبى، خاصة ما يتعلق بنبضات القلب ومعدل التنفس، إلى جانب قياسات الطول والوزن، وبعد ذلك اتجهوا لإجراء اختبار تقييم «الشوط والباص والسرعة والدريبل»، وفى النهاية شاركوا فى مباريات للتقييم الأخير وتحديد المتأهلين إلى المرحلة النهائية. وأضاف: «المسئولون عن الاختبارات أبلغونا بأن انتقاء اللاعبين الناشئين يتم عن طريق الأداء الفنى الجيد، أما القوة الجسمانية فهى ليست معيارًا متاحًا فى الوقت الحالى لاختبار المؤهلين، كونها تتغير مع كثرة التدريب وتقدم السن، وكان التعامل معنا خلال فترة التقييم جيدًا للغاية، والجميع كان يقدم لنا خبرات عملية سنحتاج إليها فى المستقبل».

إكرامى الشحات:  توفر على أبناء الأقاليم الانتقال إلى القاهرة

وصف إكرامى الشحات، حارس مرمى الأهلى السابق، مشروع الشركة المتحدة للخدمات الإعلامية لاكتشاف مواهب كرة القدم داخل الأقاليم بأنها خطوة ممتازة للغاية، فى ظل وجود العديد من الشباب الطموحين أصحاب الموهبة الكبيرة، لكن سوء الحظ وعدم التسويق الجيد لهم يكون عائقًا كبيرًا فى طريق تحقيق أحلامهم.

وقال «الشحات»: «أغلب الشباب الموهوبين داخل الأقاليم يجدون صعوبة فى الانتقال إلى القاهرة والإسكندرية والإسماعيلية من أجل التقديم فى اختبارات الأندية، بسبب ظروفهم المالية الصعبة، لذا أرى أن مشروع (كابيتانو مصر) مهم للغاية، ويساعد فى تطوير الكرة المصرية بشكل كبير».

وأضاف: «هؤلاء اللاعبون الناشئون سيحتاجون إلى صقل مهاراتهم، والتدريب القوى بشكل مستمر، حتى يستطيعون المشاركة داخل أندية الدورى الممتاز، ومن المؤكد أن وزارة الشباب والرياضة وضعت خطة محكمة ومعايير لاختيار الفائزين فى المسابقة».

وشدد على أهمية أن يكون اللاعب الناشئ لديه قدر كبير من المسئولية، ويملك مهارات كرة القدم بشكل طبيعى كبداية فقط، على أن يتم تطويره وإكسابه الخبرة داخل النادى الذى سيلتحق به، وخوض المباريات التى تعمل على تزويده بالمهارات، واللعب المحلى والدولى.