رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

رئيس جامعة سوهاج يتابع اختبارات مبادرة «أشبال مصر الرقمية»

جانب من المبادرة
جانب من المبادرة

تفقد الدكتور مصطفى عبدالخالق رئيس جامعة سوهاج أعمال اختبارات مبادرة «أشبال مصر» الرقمية، التي تجرى بمركز الاختبارات الإلكترونية بالمقر الجديد للجامعة، وينظمها المعهد القومي للاتصالات بالتعاون مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، يصاحبه المحاسب أشرف القاضي أمين عام الجامعة، والدكتور محمد حشمت مدير المعلومات بالجامعة، والدكتور صبري باسط المدير التنفيذي لمركز الاختبارات الإلكترونية والقياس والتقويم.

وأوضح عبدالخالق أن مبادرة «أشبال مصر الرقمية» تهدف إلى بناء وتأهيل جيل من الكوادر المصرية من طلبة المدارس في النواحي التكنولوجية والتقنية المختلفة، ليصبحوا نواة بناء وتأسيس مجتمع رقمي قادر على مواكبة تحديات المستقبل محليًا وعالميًا، مشيدًا بالتعاون المثمر والفعال بين وزارات التعليم العالي، ووزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ووزارة التربية والتعليم من أجل إعداد جيل متميز من النشء قادر على استشراف آفاق جديدة في مجالات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وتحقيق الرؤية الرقمية لمصر في مواكبة علوم ومتطلبات سوق العمل المستقبلية.

وأشار الدكتور محمد حشمت إلى أن ٤٢٢ طالبًا وطالبة يؤدون اختبارات المستوى الأول للمبادرة وتتراوح أعمارهم ما بين ١٢ إلى ١٧ عامًا، من الطلاب الدارسين بالصف الأول الإعدادي وحتى الصف الثاني الثانوي، مضيفًا أن الاختبارات تضمنت 3 مستويات، اختبار معلومات IQ وIT لقياس مستوى الطالب، حيث ستتم إتاحة 75% من التدريب عبر الإنترنت "أونلاين"، فيما سيحصل الطلاب على نسبة 25% من التدريب في مراكز التدريب حتى لا تتعارض أيام التدريب بالمنحة مع الدراسة بالمدرسة أو مواعيد الامتحانات المعلن عنها في النظام التعليمي.

وأضاف الدكتور صبري باسط أن الطلاب التي سيتم تأهيليهم للمشاركة بالمبادرة سيلتحقون ببرنامج تأسيسي يساعدهم على تطوير وتنمية مهاراتهم التكنولوجية، من خلال تعلم أساسيات وأدوات التكنولوجيا الحديثة، ثم يلتحق الطلاب بأحد المسارات التخصصية وفقًا لاختيارهم، حيث تتضمن المسارات مجالات مختلفة مثل الفنون الرقمية، وتطوير البرمجيات، وتأمين الشبكات والمعلومات، والذكاء الاصطناعي والروبوتات، هذا بالإضافة إلى تدريبهم على المهارات الشخصية والقيادية مثل فنون التواصل، وإدارة الوقت، والعمل في فريق، والقيادة وريادة الأعمال، والتنمية المستدامة.