رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

الكلفة الاقتصادية ترتفع:

بعد حادث كنيسة أبو سيفين.. أرقام صادمة عن الحرائق في مصر

كنيسة أبو سيفين
كنيسة أبو سيفين

كان أحد داميّ، مرّت به مصر بالأمس، بعدما ودعت 41 من أبنائها وأودعت 14 مصابًا في المستشفيات، نتيجة حادث حريق كنيسة أبو سيفين في المنيرة التابعة لمنطقة إمبابة بمحافظة الجيزة شمال مصر.

وقع الحادث نتيجة حريق بأجهزة التكييف، والذي أشعل النيران في الدور الثاني من مبنى الكنيسة، وفوجئ من يؤدون القداس بانقطاع الكهرباء عن المبنى بأكمله وعند عودته من جديد حدث ماس كهربائي بسبب عودة التيار بشكل مفاجئ.

تصوير محمد أسد - الدستور

وكان ذلك هو السبب الرئيسي في اشتعال الحريق في مبنى الكنيسة، والذي يضم عددًا من قاعات الدروس نتيجة خلل كهربائي، وأدى ذلك لانبعاث كمية كثيفة من الدخان كانت السبب الرئيسي في حالات الإصابات والوفيات.

وبالرغم من تعدد الأسباب حول عدم صيانة التكيفات بشكل دوري أو وجود عيوب في التصنيع إلا أن معدلات الحرائق في مصر زادت خلال الفترة الأخيرة، واختلفت أسبابها سواء الفنية أو البشرية والتي يكون الإهمال سببًا رئيسيًا بها.

وتكشف الأرقام عن زيادة معدل الحرائق خلال السنوات الأخيرة، واختلاف الأسباب التي أدت إليها. "الدستور" في التقرير التالي توضح من خلال الإنفوجراف والرسوم التوضيحية ما وصلت إليه مصر في أزمة الحرائق.

تزايد معدلات الحرائق في مصر 

في العام 2017 شهدت مصر وقوع 45,7 ألف حريق، بينما في العام 2018 ارتفع المعدل ليكون 46323 حادث حريق بنسبة زيادة 1.5%، وواصلت الحرائق الارتفاع في العام 2019 حيث بلغت 50662 حريق بنسبة زيادة 9.4%.

ويعد العام 2020 هو الأعلى في حوادث الحريق، إذ ارتفعت فيه بنسبة 2.6% وهي نسبة ليست بقليلة، بموجب 51.96 ألف حادث حريق في مصر، وفق بيانات الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء.

بينما العام 2021 بلغت فيه عدد الحرائق على مستوى الجمهورية 51533 حادث حريق، بنسبة انخفاض بلغت 0.8% عن العام السابق.

انفوجراف الدستور

الكلفة الاقتصادية للحرائق في مصر

ولارتفاع أعداد الحرائق في مصر كلفة اقتصادية، بلغت 3.6 مليار جنيه خلال العشر سنوات الأخيرة بحسب المركزي للإحصاء، فبلغت في العام 2017 قرابة  457,5 مليون جنيه، وسجلت 391,2 مليون جنيه خلال عام 2018، وبلغت 523 مليون جنيه عام 2019.

انفوجراف الدستور

أسباب الحرائق في مصر

ومن الناحية الجنائية يستحوذ الإهمال على النسبة الأكبر من مسببات الحرائق في مصر بنسبة 50.4% أي أكثر من النصف، ثم الحريق العارض بنسبة 47.8% ثم الحريق العمد بنسبة 1.8% من إجمالي مسببات الحرائق في مصر.

بينما تستحوذ النيران الصناعية على النسبة الأكبر في مسببات الحرائق منها السجائر وأعواد الكبريت بنسبة 56.8%، تليها الماس الكهربائي بنسبة 20.3%، ثم الإشعال الذاتي بنسبة 12.2%، ثم المواقد والأفران بنسبة 5%، وفي المرتبة قبل الأخيرة حرائق الغابات بنسبة 5.4% وأخيرًا تستحوذ الحرائق البترولية والسوائل الملتهبة على 0.3% من إجمالي مسببات الحريق.

انفوجراف الدستور

أماكن الحرائق في مصر

وعلى صعيد الأماكن فإن القمامة والمخلفات (أرض فضاء) هم في المقدمة لأماكن وقوع الحوادث في مصر، بنسبة 48.8%، ثم المباني السكنية بنسبة 28.6%، وأخيرًا المنشآت الشرطية بنسبة أقل تصل إلى 0.1%.

وبالنسبة للمحافظات، تتصدر محافظة القاهرة حوادث الحريق في مصر بعدد 6887 حادثة، ثم محافظة الجيزة بعدد حوادث سنوي 3836 تقريبًا، ثم في المرتبة الأخيرة محافظة شمال سيناء بعدد 75 حادثة من إجمالي الحوادث.

انفوجراف الدستور

ارتفاع معدل الوفيات

وتتفاوت أعداد الوفيات في مصر جراء حوادث الحرائق إذ بلغت في العام 2018 نحو 172 حالة وفاة بسبب الحرائق، بينما في العام 2019 بلغت 252 حالة وفاة، وفي العام 2020 انخفضت إلى 199 حالة وفاة، بينما في العام الماضي توفى 252 شخصًا نتيجة الحرائق.

انفوجراف الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء