رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«معركة استعادة الشعبية».. مناورات بايدن لدعم الديمقراطيين في انتخابات الكونجرس

جو بايدن
جو بايدن

قالت مجلة "نيوزيوك" الأمريكية، إن الرئيس الأمريكي جو بايدن، بدأ على مدار الشهر الماضي في اتخاذ عددا من القرارات التي من شأنها أن ترجح من كفة الديمقراطيين (الحزب الديمقراطي) في انتخابات التجديد النصفي في الكونجرس الأمريكي في نوفمبر المقبل، والتي قد تفيده أيضا وتدعم شعبيته حال ترشحه لانتخابات الرئاسة  المقررة عام 2024.

- ارتفاع التضخم يخفض شعبية بايدن 

وعلى مدار الأشهر القليلة الماضية، أفادت العديد من استطلاعات الرأي أن الرئيس الأمريكي جو بايدن يواجه انخفاضا كبيرا في شعبيته لاسيما مع ارتفاع معدلات التضخم الى نحو كبير في الولايات المتحدة الأمريكية حيث انخفض معدل قبوله الوظيفي إلى مستوى منخفض  للغاية.

وبدا أن بايدن وحزبه يتجهان إلى  خسارة كبيرة  في انتخابات التجديد النصفي، حتى الناخبين الديمقراطيين بدوا مستعدين للتخلي عن الرئيس، متسائلين علانية عما إذا كان ينبغي عليه السعي لولاية ثانية.

-  محاولات بايدن لاستعادة الشعبية

وفقا للمجلة الأمريكية، قام بايدن مؤخرا بعدد من الجهود التي نجحت في كسب التأييد، حيث أقر الكونجرس أهم لائحة مراقبة الأسلحة في ثلاثة عقود، وقام باستثمار كبير في التصنيع الأمريكي لمواجهة المنافسة من الصين.

وفي يوم الأحد، وافق الديمقراطيون في مجلس الشيوخ على حزمة الطاقة والضرائب والرعاية الصحية، ومع مغادرة أعضاء الكونجرس لواشنطن في عطلة أغسطس، يتمتع الديمقراطيون والرئيس بسجل تشريعي أقوى للتنافس هذا الخريف.

ومن جانبه قال جوليان زيليزر، أستاذ التاريخ السياسي في جامعة برينستون "بايدن لديه سجل هام  إنه ليس روزفلت أو ليندون جونسون ، لكنه وجد طرقًا لتحريك عددا من التشريعات من خلال الكونجرس المزدحم للغاية".

- "الجارديان": انهيار شعبية بايدن "مفتاح" الجمهوريين للسيطرة على الكونجرس

وسبق وأكدت صحيفة "الجارديان" البريطانية، أن المرشحين الجمهوريين الذين استجوبوا، وطعنوا، في نتائج الانتخابات الرئاسية لعام 2020، فازوا بسلسلة من الانتخابات التمهيدية اللاحقة للكونجرس، في كل من بنسلفانيا، ونورث كارولينا، وهي شهادة على القوة الدائمة لأسطورة تزوير الناخبين لدونالد ترامب، والتي لا تزال تحفز اليمين المتشدد.