رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

قبل الحكم على المتهم.. القصة الكاملة لقضية «نيرة أشرف»

نيرة أشرف
نيرة أشرف

تستدل محكمة جنايات المنصورة، اليوم الأربعاء، الستار على قضية قتل نيرة أشرف، المُتهم فيها محمد عادل، طالبة المنصورة، عقب قرار إحال أوراقه إلى فضيلة المُفتي، الجلسة الماضية؛ لاستطلاع الرأى الشرعى في إعدامه، في أولى جلسات التقاضي.

وشغلت قضية مقتل الطالبة نيرة أشرف، ذبحًا أمام بوابة جامعة المنصورة خلال شهر يونيو الماضي، الرأى العام، وذلك بعدما تداول مقطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي في 20 يونيو الماضي لجريمة بشعة، عندما تجرد شاب من الإنسانية في الأيام المُباركة، وقام بذبح زميلته بعد تسديد طعنات قاتل لها، ثم نحر رقبتها قبل أن يتمكن فرد من أمن الجامعة من الإمساك به، والحيولة عند إكمال جريمته.

تداول مقطع الفيديو علي السوشيال ميديا كالنار في الهشيم، وأثار استنكار المُجتمع مُطالبين بتوقيع القصاص على القاتل، وتقديمه للمحاكمة.

وبدأت تفاصيل الواقعة رسميًا عندما تلقت مديرية أمن الدقهلية بلاغًا بوقوع جريمة قتل بمحيط جامعة المنصورة، وبالفحص تبين قيام الطالب ويدعى «محمد عادل»، طالب بالفرقة الثالثة آداب، بالإقدام على ذبح زميلته نيرة أشرف الطالبة بالفرقة الثالثة، بسكين أمام بوابة الجامعة.

كما أعلنت النيابة العامة مُباشرة التحقيقات في الواقعة، مؤكدة في بيان رسمي لها، أنها تلقت إخطارًا من الشرطة بوفاة المجني عليها، بعدما نحرها المُتهم بسكين أمام بوابة جامعة المنصورة، وقد أُلقي القبض عليه متلبسًا بالجريمة وبحوزته أداتها.

 

إحالة المتهم للمحاكمة

واستكمالًا للتحقيقات المُوسعة التي أجرتها النيابة، وبعد يومين فقط من وقوع الجريمة، وتحديدًا في 22 يونيو أمر المستشار النائب العام،  بإحالة المتهم محمد عادل إلى محكمة الجنايات؛ لمعاقبته فيما اتهم به من قتل الطالبة المجني عليها (نيرة) عمدًا مع سبق الإصرار، حيث بيت النية، وعقد العزم على قتلها، وتتبعها حتى ظفر بها أمام جامعة المنصورة، وباغتها بسكين طعنها به عدة طعنات، ونحرها قاصدا إزهاق روحها.

وعلي الفور حددت محكمة استئناف المنصورة، قرار بتحديد موعد 26 يونيو؛ لنظر أولى جلسات المحاكمة.

 

أولى جلسات المحاكمة

وفي 26 يونيو الماضي، شهدت الدائرة الرابعة، بمحكمة جنايات قسم أول المنصورة، برئاسة المستشار بهاء الدين مري، أولى جلسات مُحاكمة المُتهم محمد عادل، واستمعت المحكمة؛ لأقوال المتهم مُحمد عادل.

 

المستشار بهاء المري للقاتل: ذبحت البشرية كلها يوم ذبحت ضحية بريئة

وخلال الجلسة ووجه المستشار بهاء المري، كلمات إلى المُتهم قبل أصدار القرار قال فيها: « ذبحت البشرية كلها يوم ذبحت ضحية بريئة»، وفي أول جلسة، وبعد الاستماع لأقوال المتهم، قررت المحكمة حظر النشر في القضية، وتحديد الجلسة التالية؛ لاستكمال المُحاكمة، والاستماع لمرافعة النيابة العامة. 

 

مرافعة النيابة العامة 

وفي ثاني جلسة للمحاكمة استمعت المحكمة؛ لمرافعة النيابة العامة، التي ساقت خلالها النيابة أدلة الإثبات ضد المتهم، وبعد الاستماع لمرافعة الدفاع، والنيابة العامة قررت المحكمة، إحالة أوراق المتهم لفضيلة المفتي لاستطلاع الرأى الشرعى في إعدامه، وحددت جلسة اليوم الأربعاء؛ للنطق بالحكم. 

 

دعوات دفع الدية للمتهم 

وقبل ساعات من جلسة النطق بالحكم أثير في القضية من بعض رواد مواقع التواصل الاجتماعي شن حملة «الدية»؛ لنجدة رقبة المتهم من حبل المشنقة، وتجميع مبلغ 5 ملايين جنييه؛ لدفعها لأسرة الضحية؛ للتنازل عن القضية.