رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

الولايات المتحدة تبيع 45 مليون برميل من النفط من الاحتياطى الاستراتيجى

برميل نفط
برميل نفط

أعلنت وزارة الطاقة الأمريكية أنها ستطرح على البيع 45 مليون برميل أخرى من النفط من الاحتياطي الاستراتيجي في إطار خطة الرئيس جو بايدن للإفراج عن مليون برميل يوميا من الاحتياطي.

وأشارت وزارة الطاقة الأمريكية في بيان لها إلى أنها تبيع النفط من الاحتياطي الاستراتيجي للمرة الرابعة في أعقاب إعلان بايدن الإفراج عن مليون برميل يوميا خلال 6 أشهر من الاحتياطي، والذي أدلى به في 31 ماري الماضي.

ويأتي ذلك "ردا على التقلبات العالمية الملموسة في التوريدات".

وكان بايدن قد أعلن في مارس الماضي الإفراج عن كميات من النفط من الاحتياطي الاستراتيجي من أجل خفض أسعار البنزين في الولايات المتحدة التي وصلت إلى مستوى قياسي لها على خلفية العقوبات الغربية ضد روسيا في أعقاب إطلاقها عملية عسكرية في أوكرانيا.

ومن المقرر الإفراج عن 90 مليون برميل من النفط في غضون الفترة من مايو إلى يوليو 2022، والـ 90 مليون برميل الأخرى من أغسطس إلى أكتوبر المقبل.

وعلى صعيد آخر، أعلنت الولايات المتحدة ودول شريكة عن إنشاء "شراكة أمن المعادن"، وهي مبادرة جديدة طموحة لتعزيز سلاسل التوريد للمعادن.

وذكر بيان صحفي صدر عن وزارة الخارجية الأمريكية وأوردته على موقعها الإلكتروني، أنه تم الإعلان عن الشراكة في كندا خلال مؤتمر جمعية المنقبين والمطورين الكنديين، وهو أكبر حدث تعدين في العالم.

وأشارت إلى أن الهدف من المبادرة هو ضمان إنتاج المعادن المهمة ومعالجتها وإعادة تدويرها بطريقة تدعم قدرة البلدان على تحقيق فائدة التنمية الاقتصادية الكاملة من ثرواتها الجيولوجية.
ومن المتوقع أن يتوسع الطلب على المعادن المهمة، والتي تعتبر ضرورية للطاقة النظيفة وغيرها من التقنيات، بشكل كبير في العقود القادمة.
ويلتزم شركاء المبادرة - بما في ذلك أستراليا وكندا وفنلندا وفرنسا وألمانيا واليابان وجمهورية كوريا والسويد والمملكة المتحدة والولايات المتحدة والمفوضية الأوروبية - ببناء سلاسل توريد معادن قوية ومسئولة لدعم الإزدهار الاقتصادي وأهداف المناخ.