رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

وزير إيطالى: لا يمكن اعتبار أن إرسال الأسلحة لأوكرانيا أفضل استراتيجية

إرسال الأسلحة لأوكرانيا
إرسال الأسلحة لأوكرانيا

أعرب وزير السياسات الزراعية الإيطالي ستيفانو باتوانيللي، عن ثقته التامة بأنه لا يمكن اعتبار أن إرسال الأسلحة لأوكرانيا هو الاستراتيجية الأفضل.

 

وقال باتوانيللي في تصريحات إذاعية :"أعتقد أن من الصواب مناقشة استراتيجية مرافقة الدبلوماسية على طريق السلام، وليس من المؤكد أن استمرار إرسال الأسلحة هو السبيل الأفضل".

 

وأضاف: "نحن في مرحلة يصح فيها أن يكون هناك نقاش برلماني وأن هناك تفويض كامل لرئيس الوزراء لإبداء موقف بلادنا من الصراع الحالي".

 

وأوضح أنه لا ينبغي أن نستغرب من الخلافات بين القوى السياسية بل وفي داخل هذه القوى أيضا.

 

وبشأن الحبوب الأوكرانية، أعرب باتوانيللي عن "ثقته بأن قضية القمح يمكن أن تقود إلى نقاش أوسع حول قضية السلام".

 

وأشار إلى مشكلة الأفارقة الذين يعانون من صعوبات في الحصول على الغذاء وأهمية دور المجتمع الدولي، بدعم من منظمة الأغذية والزراعة، مؤكدا أن دور بلاده يمثل منصة نحو إفريقيا، "ولذا فعلى المجتمع الدولي التحرك".

 

 وعلى صعيد آخر، أعلنت إيطاليا استمرار دعم ومساندة العراق في جميع المجالات التي من شأنها أن تحافظ على مسيرة العلاقات الثنائية.

 

وقالت وزارة الخارجية العراقية في بيان لها، إن وزير الخارجية العراقى فؤاد حسين، استقبل نائبة وزير الخارجية والتعاون الدولي الإيطالي مارينا سيريني في مقر الوزارة.

 

وبحث الطرفان خلال اللقاء تبادل وجهات النظر في العديد من القضايا والمواضيع ذات الاهتمام المشترك في المجالات التي تعزز تطوير العلاقات بين البلدين.

 

كما ناقش الجانبان إيجاد السبل الكفيلة التي تحقق مصلحة البلدين الصديقين، وفقا لما نقلته وكالة الأنباء العراقية “واع”.

 

ولفت البيان إلى أن اللقاء ناقش التطورات السياسية الراهنة على الساحتين الإقليمية والدولية والأزمة بين روسيا وأوكرانيا، حيث تطابقت وجهات النظر بشأن وضع اَلية لإنهاء الحرب التي أصبحت تداعياتها خطيرة على دول المنطقة والعالم، بالإضافة إلى تأثيراتها السلبية على الأمن الغذائي العالمي والطاقة. 

 

من جانبها، نقلت المسئولة الإيطالية رسالة حكومتها إلى وزير الخارجية العراقى التي تؤكد فيها دعم ومساندة العراق حكومة وشعبا في جميع المجالات التي من شأنها أن تحافظ على مسيرة العلاقات الثنائية، ودعم النظام الديمقراطي في العراق وتحقيق الاستقرار.