رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

ترامب يعود إلى منصته للتواصل الاجتماعى مع «هاشتاغ الزلة»

ترامب
ترامب

بعد شهرين من الغياب، عاد الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب، إلى الظهور على منصة التواصل الاجتماعي الخاصة به "Truth Social"، مع منشور يعود إلى زلة قديمة في "تويتر".

ونشر ترامب أول مشاركة له على المنصة منذ شهرين، وهي عبارة عن صورة له وهو ينظر إلى هاتفه بحديقة منتجعه في "Mar-a-Lago".

هذا ولدى ترامب أكثر من مليوني متابع على منصة "Truth Social"، وهو جزء بسيط من ذروة متابعيه في "تويتر" (أكثر من 88 مليونًا)، وحصد منشوره "ReTruth-ed" (نسخة المنصة لإعادة التغريد) أكثر من 68000 إعادة نشر ونال 178000 إعجاب.

في حين أنه من غير الواضح سبب إدراج ترامب "هاشتاغ": "Covfefe" في منشوره، إلا أنه يعود إلى تغريدة له من عام 2017، حيث أنه قد قام بتغريد الكلمة غير المنطقية بعد بضعة أشهر من رئاسته، في الساعات الأولى من يوم 31 مايو.

وفي وقت سابق، من هذا الأسبوع، قال ترامب إنه لن يعود إلى "تويتر" حتى إذا تم إلغاء حظر حسابه.

ووفقًا لـ"سي إن إن"، قصد ترامب في "زلته" الأولى عبر كتابة "Covfefe"،  كتابة "تغطية" - كما هو الحال في "تغطية الصحافة السلبية المستمرة" - ولكن بدلًا من ذلك كتب "covfefe" وضغط على "إرسال" على تغريدته قبل التدقيق الإملائي لها، في حين أنه عندما سئل السكرتير الصحفي للبيت الأبيض في ذلك الوقت، شون سبايسر، فيما بعد، عما يعنيه ترامب بكلمة "covfefe"، قال: "إن الرئيس ومجموعة صغيرة من الناس يعرفون تماما ما كان يقصده".

وعلي صعيد آخر ، قالت صحيفة "الجارديان" البريطانية، إن شراء رجل الأعمال إيلون ماسك لمنصة التدوين العالمي "تويتر"، قد تعني عودة عدد من الحسابات المثيرة للجدل مثل الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب وكاتي هوبكنز وديفيد إيكي وأليكس جونز.

ولفت إلى تعليق كافة هذه الحسابات بشكل دائم من المنصة بسبب المخالفات التي تشمل، على نحو سيئ السمعة ، الدعم المزعوم من الرئيس الأمريكي السابق لأعمال الشغب في الكابيتول في 6 يناير من العام الماضي، يبدو أن إعادتهم إلى تويتر اصبحت قريبة؛ نظرًا لأن أغنى رجل في العالم وافق على شراء المنصة بنحو 44 مليار دولار، بعد حظرهم لشهور طويلة، حيث قال ماسك "حرية التعبير هي حجر الأساس الديمقراطية فاعلة".

وذكر ترامب، الإثنين، أنه لا ينوي العودة إلى تويتر وإنه متمسك بشبكة "تروث" الاجتماعية المنافسة له ، لكن ماسك قد يمنحه فرصة لاستعادة أكثر من 88 مليون متابع.

في حديثه في مؤتمر TED هذا الشهر، قال ماسك إنه “حذر للغاية مع الحظر الدائم، ويفضل نظام المهلة لأصحاب الحسابات الذين يخالفون إرشادات السلوك في "تويتر”.