رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«سيدة الأرضين».. تقرير كندى يبرز «حتشبسوت» ويدعو إلى زيارة مقبرتها

حتشبسوت
حتشبسوت

دعا موقع "ذا ترافل" السياحي الكندي إلى زيارة مصر، وتحديدًا وادي الملوك بمدينة الأقصر، باعتباره مقبرة حكام مصر وملوكها القدماء، قائلًا إن مصر تعد واحدة من أهم البلدان التي لديها الكثير من الأسرار التي لم يتم بعد استكشافها من قبل زوارها من مختلف أنحاء العالم.

وسلط الموقع الضوء على واحدة من أقوى الملكات في تاريخ مصر القديم والتي تقع مقبرتها في وادي الملوك، وهي الملكة حتشبسوت التي يعتبرها علماء المصريات من أشهر وأنجح الملكات اللواتي حكمن مصر الفرعونية وكانت تلقب بـ "سيدة الأرضين". 

ولفت الموقع في تقريره إلى أن الملكة حتشبسوت جلست على عرش مصر لمدة ٢٠ عامًا قامت فيها بالعديد من الإنجازات، ونجحت في إثبات نفسها في عالم يحكمه الرجال. 

واستعرض الموقع قصة صعود حتشبسوت إلى الحكم، قائلًا إنها تزوجت من الملك تحتمس الثانى، وعند موته كانت الوصية على عرش ابنه الملك الطفل تحتمس الثالث لمدة عدة سنوات شغلت فيها الدور الأنثوي التقليدي كلاعب مساعد، ولكن مع مرور الوقت، أصبحت أكثر حزمًا وكانت مسئولة فعليًا عن كل أمور الحكم وأطلقت على نفسها وقتها لقب "سيدة الأرضين". 

وتابع أنه مع اقتراب ابنها من النضج وتولي مهام الحكم رسميًا، نجحت في الاستيلاء على حكم مصر بإزاحة تحتمس الثالث واعتلت العرش، وأمسكت بمقاليد الحكم فى مصر وتشبهت بالرجال فى زيها الملكى، حيث كانت تظهر في لوحات وتماثيل عدة بجسد ذكر له لحية مستعارة، وادعت أن والدها هو الإله آمون وأنه بأمره استولت على الحكم. 

 وأشار إلى أن مقبرة الملكة حتشبسوت تم اكتشافها في عام 1903 من قبل عالم المصريات الشهير هوارد كارتر، حيث تم العثور على المقبرة تحتوي على اثنتين من المومياوات، يُعتقد أن إحداهما كان ممرضة حتشبسوت والأخرى حتشبسوت نفسها. 

ونوه إلى أن حتشبسوت كانت تعاني من مرض في الجلد سبب لها الإصابة بسرطان العظام، حيث يُعتقد أن أفراد عائلتها يعانون من أمراض جلدية التهابية (عادة ما تكون وراثية).