رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

العراق: إحباط محاولتى تسلل لـ«داعش» غرب الأنبار

 الأمن العراقي
الأمن العراقي

 أحبطت قوات الأمن العراقية محاولتي تسلل لعناصر "داعش" الإرهابي على طريق "القائم – عكاشات" غرب الأنبار.


وقالت قوات الأمن- في بيان، أوردته قناة "السومرية نيوز": إن ذلك جاء بعد ورود معلومات استخبارية ومشاهدة أعداد من عناصر فلول "داعش" الإرهابي من خلال الرصد المستمر لقوات "اللواء 19" بالحشد الشعبي.
 

وأضافت أن عناصر "داعش" الإرهابي استخدموا الدراجات النارية، والتي كانت محملة بالعبوات الناسفة تمهيدا للهجوم على قاطع اللواء بعد إشغال القوات بتفجير العبوات الناسفة على النقاط المرابطة بطول 32 كم، قبل أن تتمكن قوات الأمن من إحباط محاولتي التسلل، ما أجبر الدواعش الإرهابيين على الفرار.
 

في سياق أخر، قال مصدر أمني عراقي، اليوم، إن عبوة ناسفة استهدفت عجلة مدنية بداخلها منتسبين بالجيش العراقي ضمن جرف الصخر جنوب بغداد.
 

وقال المصدر- الذي طلب عدم الكشف عن هويته: إن "عبوة ناسفة انفجرت على عجلة مدنية بداخلها منتسبين بالجيش ضمن جرف الصخر جنوب بغداد، ما أسفر عن إصابة جندي بجروح طفيفة".
 

وعلى صعيد آخر ، أكد وزير الخارجية العراقي، فؤاد حسين،  تطلع بلاده إلى زيادة حجم الاستثمارات الأجنبية وحرصها على تهيئة بيئة مواتية لتشجيع الاستثمار في البلاد.

وأفاد المكتب الإعلامي لوزارة الخارجيةـ في بيانٍ أوردته قناة "السومرية نيوز" الإخبارية العراقيةـ بأن "وزير الخارجية فؤاد حسين، أدلى بهذا التصريح خلال لقائه نائبة وزير الخارجية الكوبي «انايانسي روردريجز كاميو» على هامش أعمال منتدى أنطاليا الدبلوماسي، حيث جرى بحث تعزيز العلاقات الثنائية، والتشاور حول كيفية التعامل مع مختلف القضايا، والتحديات الإقليمية التي يدعو العراق لإيجاد حلول مستدامة لها لتعزيز الاستقرار في المنطقة".

وأكد الوزير العراقي، بحسب البيان: "أهمية تدعيم أوجه العلاقات الثنائية عبر تنويع أطر التشاور والتعاون المشترك، بما يساهم في تحقيق الأمن، والاستقرار في المنطقة"، معربًا عن تطلع بغداد إلى استمرار، وزيادة الدعم لمجمل الجهود الجارية على مختلف الصعد السياسية، والاقتصادية، بما يعود بالخير على البلدين.

وأشار حسين إلى أن "الحكومة تتجه إلى تهيئة بيئة جاذبة للاستثمار الأجنبي، وتوفير سبل تنمية الفرص الاستثمارية الواعدة أمام الشركات الأجنبية للاستثمار بالعراق، والتنسيق المشترك بين البلدين".

من جانبها، أكدت أنايانسي روردريجز، "حرص حكومتها على إقامة أفضل العلاقات مع العراق لما يحظى به من أهمية استراتيجية في منطقة الشرق الأوسط، وأن إدارة بلادها حريصة على الدفع قدمًا بالتعاون الثنائي مع بغداد في مختلف المجالات بالمرحلة المقبلة".