رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

مصطفى يعيش معاناة الـ17 كيلو.. ووالدته: «نفسي الدولة تسمعني ويعمل العملية» (صور)

مصطفى
مصطفى

بوزن 17 كجم، يعيش مصطفى (17 عامًا) بمرض نادر يطلق عليه مسمى سيبو (SIBO)، وما بين فقدانه او إجراء عملية له بمبلغ كبير تعيش زينب مهاب والدته في حالة صعبة، حزنًا على ابنها.

IMG-20220227-WA0015
مصطفى

زينب تقطن بمحافظة القاهرة حاملة مسئولية ابنها المريض وحدها، قائلة لـ"الدستور"، منذ ولادة مصطفى تعرض لنقض اكسجين بالحضانة، لكنه لم يتأثر وبدأ منذ ٥ أعوام يظهر عليه أعراض مثل انتفاخ كبير بالبطن: "محدش فهم إيه الاعراض دي وسببها إيه وبعدها تعرض لنزيف وشخصه الأطباء أنه عند ثقب في المعدة" وبالتعرض للعديد من الاطباء والفحوصات اكتشفوا أن ما يعاني منه مرض مناعي نادر باسم سايبوا وله عدة مراحل، ولكن وصل الشاب مصطفى للمرحلة الأخيرة واضطر لاستئصال القولون بسبب معاناته من الغرغرينه به.

وتابعت أن الجهاز الهضمي لدى ابنها أصيب بشلل ولا يستطيع العيش بشكل طبيعي ويعيش دون تناول اي طعام بالمحاليل فقط، وتسببت تلك المعاناة في عيشها حياة بائسة تخلو من الفرح: "تركت عملي من hجل ابني وبواجه متاعب الحياة وازماتها لوحدي من غير سند".

IMG-20220227-WA0014
مصطفى

وأكدت أن ابنها في حاجة لجراحة كبيرة لزراعة جهاز هضمي بالكامل، وأنها تكافح من اجل سماع الدولة صوتها حتى تقوم بتحمل تكلفة الجراحة في الخارج، وتحلم بتوصيل صوت ابنها مصطفى وصوتها لمتخذي القرار.

"تكلفة عملية مصطفى نحو 2 مليون دولار، ونفسي ألاقى مساعدات تحقق حلمي وحلم ابني بالحياة"، متمنية أن تستطيع إجراء عملية لابنها لرؤيته من جديد يضحك دون الشعور بأي ألم وتخلصه من الأوجاع المستمرة: "بتمني أنه يكمل معايا البطل".

IMG-20220227-WA0012
مصطفى

وختمت زينب حديثها قائلة: “طول ما فيه ربنا مافيش مستحيل وابني بيقضى يومه بيصوت في السرير ونفسي حلمي يتحقق واقدر أجمع ثمن العملية والدولة تسمع صوتي".

مصطفى
مصطفى
مصطفى
مصطفى
مصطفى
مصطفى