رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

موسكو: تصريحات واشنطن حول هجمات إرهابية بروسيا تدعو للحيرة

وزارة الخارجية الروسية
وزارة الخارجية الروسية

أعلنت وزارة الخارجية الروسية أن رغبة الولايات المتحدة في تصعيد الموقف في الظروف الحالية، والتصريح عن معلومات حول الإعداد المزعوم لهجمات إرهابية في روسيا تدعو إلى الحيرة.

 

وحسبا أفادت وكالة أنباء  "تاس" الإخبارية الروسية، قالت الوزارة في بيان: "رغبة واشنطن في التصعيد، خاصة في ظل الظروف الحالية، والتصريح عن معلومات لم يتم التحقق منها حول مثل هذه القضايا الحساسة، تثير حيرة شديدة".

 

وأعربت الوزارة عن أملها في "موقف مسؤول ومهني للدبلوماسيين الأمريكيين تجاه واجباتهم الرسمية".

 

ولم تتلق وزارة الخارجية الروسية ولم تجد أي تأكيد لتصريحات سفارة الولايات المتحدة في موسكو فيما يتعلق بهجمات إرهابية مزعومة على الأراضي الروسية.

 

و أضاف البيان: "بالإضافة إلى التعليقات التي سبق أن أدلى بها وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، نصرح مرة أخرى أننا لم نتلق ولم نجد أي تأكيد للتصريحات الأمريكية".

 

وعلى صعيد آخر، أعرب ميخائيل بوجدانوف، مبعوث الرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط وبلدان إفريقيا ونائب وزير الخارجية، اليوم الإثنين، عن اهتمام موسكو بالتعاون مع واشنطن بشأن قضايا منطقة الشرق الأوسط.

 

وقال بوجدانوف- في تصريح نقلته وكالة أنباء (تاس) الروسية: "بالطبع، نؤيد العمل معًا"، مضيفًا أن هناك أشخاصًا في واشنطن يعرفون حقًا الحالة و يقيمونها بدقة.

 

وتابع قائلاً: "ولكننا نعلم جميعًا أن هناك خلافًا بين الإدارة السابقة والإدارة الحالية وبين السلطة التشريعية و السلطة التنفيذية، وبين مختلف المشاركين في قرارات السياسة الخارجية للولايات المتحدة".

 

وأضاف أن روسيا والولايات المتحدة تواصلان أيضًا الاتصالات بشأن سوريا وليبيا إلى جانب عدد من القضايا الإقليمية الأخرى، قائلاً: "نحن مستعدون لهذا العمل، مما يعني ضرورة احترام المعايير الأساسية للقانون الدولي، مثل عدم التدخل في الشئون الداخلية".