رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

لافروف وبلينكن يجتمعان اليوم في جنيف لبحث الضمانات الأمنية

سيرجي لافروف
سيرجي لافروف

يعقد وزيرا خارجية روسيا والولايات المتحدة، سيرجي لافروف وأنتوني بلينكن، اليوم الجمعة اجتماعا في جنيف، والمقرر أن تكون المقترحات الروسية حول الضمانات الأمنية على رأس جدول المباحثات.

ويأتي هذا الاجتماع بين وزيري خارجية روسيا والولايات المتحدة، بعد أسبوع من سلسلة مشاورات بين روسيا والولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي (الناتو) بشأن المقترحات الروسية للضمانات الأمنية.

وصرح وزير الخارجية الأمريكي قبيل لقائه نظيره الروسي بأنه لا يحمل معه ردا كتابيا من الولايات المتحدة حول المقترحات الروسية المتعلقة بالضمانات الأمنية، مشيرا إلى أنه من الضروري  مناقشة الوضع الحالي ومعرفة ما إذا كانت لا تزال هناك فرصة أمام الأطراف للدبلوماسية والحوار.

من جانبها صرحت موسكو قبيل المحادثات بأنه خلال اجتماع جنيف، من المفترض أن "يتم تحديد الخطوات الممكنة القادمة".

وطالبت روسيا الولايات المتحدة الأمريكية برد كتابي حول المقترحات التي تقدمت بها موسكو بشأن الضمانات الأمنية.

وتشمل مطالب موسكو الرئيسية، التخلي عن مزيد من توسع الناتو في الشرق باتجاه الحدود الروسية، وسحب أسلحة الحلف إلى مواقع عام 1997، وعدم نشر أسلحة هجومية بالقرب من الحدود الروسية.

و علي صعيد آخر ، أكد المتحدث الرسمي باسم الكرملين دميتري بيسكوف أنه ليس هناك أي عمل على التحضير للقاء بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الأوكراني فلاديمير زيلينسكي.

 

وقال بيسكوف في حديث لوكالة "نوفوستي"، تعليقا على مبادرة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في هذا الصدد، أنه "لا يوجد أي شيء بشأن هذا اللقاء".

 

وأشار بيسكوف إلى أن السلطات الأوكرانية لا تنفذ التزاماتها بموجب اتفاقيات مينسك.

 

وأضاف أن "ما يجري هو فقط ضخ الأسلحة إلى أوكرانيا وعدم تنفيذها لاتفاقات مينسك".

 

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد صرح في وقت سابق بأن تركيا تعول على عقد لقاء بين بوتين وزيلينسكي في وقت قريب، وقبل ذلك اقترح عقد هذا اللقاء في تركيا.