رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

تحسن تدريجى فى حالة الطقس بالإسماعيلية

الطقس بالإسماعيلية
الطقس بالإسماعيلية

شهدت محافظة الإسماعيلية حالة اعتدال نسبي للطقس، الذي اجتاح المحافظة أمس الجمعة، حيث ظهرت الشمس في بعض مناطق المحافظة صباح السبت.

وقال اللواء عبدالحميد عصمت، رئيس مجلس إدارة شركة مياه الشرب والصرف الصحي بمحافظات القناة، أمس الجمعة، إن السيطرة على تجمعات مياه الأمطار في محافظات "السويس، والإسماعيلية، وبورسعيد"، يرجع للتدريب الجيد لفرق الطوارئ والتدخل السريع، والاستعدادات المبكرة لموسم الشتاء، بالإضافة إلى تسليك جميع مطابق وشبكات الصرف الصحي، وتطهير جميع شنايش وبالوعات الأمطار.

وأكد اللواء عبدالحميد عصمت، علي انتشار سيارات شفط المياه، الفاكيوم والنافوري، وعربات التدخل السريع، والسيارات المدمجة، بأماكن التمركز في الشوارع وميادين محافظات القناة الثلاث، “السويس، والإسماعيلية، وبورسعيد”، مع رفع درجة الاستعداد القصوى وحالة الطوارئ لمواجهة أي تجمعات لمياه الأمطار أو السيول.

وأضاف اللواء عبدالحميد عصمت، على متابعته المستمرة لحظة بلحظة على مدار الساعة مع رؤساء قطاعات محافظات القناة الثلاث، والمناطق وغرفة عمليات الشركة، على شفط مياه الأمطار من خلال سيارات الشفط المتمركزة في الأماكن المخصصة لها، بالإضافة إلى مراحل أعمال شفط مياه الأمطار من الأماكن المنخفضة أولًا بأول، التي امتلأت بالمياه، مؤكدًا على جاهزية جميع محطات الصرف الصحي من كفاءة العمل بها وبكامل طاقتها، وتوفير كل الإمكانيات والمعدات بهدف الانتهاء منها في فترة زمنية وجيزة.

وأشار اللواء عبدالحميد عصمت، إلى أن الشركة بدأت في وقت مبكر الاستعداد لاستقبال موسم الشتاء من خلال خطة تعتمد على عدة محاور، أبرزها تطهير وتسليك جميع مطابق وشبكات الصرف الصحي للمناطق المخدومة بالصرف الصحي، وتطهير جميع شنايش وبالوعات الأمطار، وصيانة ورفع كفاءة محطات الرفع الكبرى، بالإضافة إلى تشكيل فرق طوارئ من مهندسي وفنيي ومشرفي وعمال الشركة، والذين تم تدريبهم على كيفية التعامل الفوري والسريع مع المواقف الطارئة.

وأوضح اللواء عبدالحميد عصمت، أننا نعمل فورًا على حل أى شكاوى واردة لغرفة عمليات الشركة تتعلق بتجمعات مياه الأمطار في جميع القطاعات والمناطق، التابعة لمحافظات إقليم القناة، أو من خلال غرف عمليات ديوان المحافظات أو المراكز والقرى التابعة لها، لافتًا إلي استمرار انتشار فرق الطوارئ والتدخل السريع وسيارات شفط المياه بالشوارع والميادين.