رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

التشيك تشدد الإجراءات على الوافدين لمواجهة فيروس كورونا

التشيك
التشيك

تعتزم جمهورية التشيك فرض إجراءات أكثر صرامة بداية من اليوم الإثنين بعد انتهاء حالة الطوارئ المتعلقة بفيروس كورونا في البلاد، وذلك في أعقاب قرار من الائتلاف الحاكم الجديد.
 

ويجب على البالغين الذين يدخلون التشيك قادمين من دول الاتحاد الأوروبي الأخرى اعتبارًا من اليوم الإثنين إظهار فحص سلبي "بي سي أر" قبل عبور الحدود، حتى لو كانوا قد تلقوا التطعيم ضد كوفيد19- أو تعافوا من المرض.
 

ويجري فقط إعفاء الأشخاص الذين تلقوا أيضًا جرعة معززة والأطفال غير المطعمين الذين تقل أعمارهم عن 12 عامًا من شرط إجراء الفحص.
 

وسيظل الشباب حتى سن 18 عامًا بحاجة إلى جرعة ثانة من التطعيم، وتنطبق الإجراءات الجديدة التي تتطلب فحص "بي سي أر" على جميع البالغين القادمين من جميع الدول ما لم يحصلوا على جرعة ثالثة.
 

ويعفى أيضًا المواطنون التشيكيون والأشخاص الذين تكون إقامتهم الأساسية أو الثانوية في جمهورية التشيك من متطلبات إجراء الفحص، وبالإضافة إلى ذلك فإنه يجب على كل شخص يدخل البلاد التسجيل عبر الإنترنت.

يشار إلى أن فيروس كورونا المستجد أو "كوفيد- 19" ظهر في أواخر ديسمبر 2019 في مدينة "ووهان" الصينية في سوق لبيع الحيوانات البرية، ثم انتشر بسرعة مع حركة انتقال كثيفة للمواطنين.

وتتضمن الأعراض الشائعة للمرض الحمى والسعال وضيق النفس، أما الآلام العضلية وإنتاج القشع وألم الحلق فليست أعراضًا شائعة.

ويتطور عدد منها إلى أشكال أكثر خطورة، مثل ذات الرئة الشديدة والاختلال العضوي المتعدد، في حين أن غالبية الحالات المصابة تعاني من أعراض خفيفة، لكن المصابين بمتلازمة الضائقة التنفسية الحادة "ARDS" قد يعانون من فشل في عدد من الأعضاء، وجلطات دموية.

وتتراوح المدة الزمنية الفاصلة بين التعرض للفيروس وبداية الأعراض من يومين إلى 14 يومًا، بمعدل وسطي هو خمسة أيام.