رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

مقتل وإصابة عمال ومدنيين في انهيار صخري غربي عدن

انهيار صخري غربي
انهيار صخري غربي عدن

أكد وليد الحاج، أمين عام المجلس المحلي لمديرية البريقة في اليمن، مقتل مدني وإصابة 3 آخرين جراء انهيار صخري بالمنطقة الواقعة غرب مدينة عدن الساحلية جنوبي البلاد.

وأوضح «الحاج» في تصريح لوكالة «رويترز»، مساء اليوم الأحد،  أن صخرة كبيرة سقطت من أعلى جبل كان يشهد أعمال حفر وتكسير بمنطقة البريقة، التي تقع فيها مصفاة عدن الرئيسية، فقتلت شخصا وأصابت ثلاثة آخرين، مؤكدًا أن ضحايا الانهيار الصخري هم من العمال وليسوا من سكان المنازل القريبة من موقع الحادث.

وأضاف، أن السلطة المحلية بالبريقة طالبت مرارا بناء على شكاوى سكان المنطقة التي يقع بها الجبل، بوقف أعمال الحفر والتكسير واقتطاع أجزاء من الجبل الواقع بجوار معسكر للجيش نتيجة تضرر منازل المواطنين وتأثر بنيتها التحتية.

وتابع، أن سلطات المحافظة لم تستجب للطلبات تلك على الرغم من خطورة ذلك على العمال.

إصابة عدد من مواطنين

وكان الإعلام المحلي أفاد في وقت سابق بوفاة وإصابة عدد من مواطنين، صباح اليوم الاحد، جراء انهيار جبلي في منطقة تكسير أحجار «منقاف» في البريقة غربي عدن، جنوب البلاد. 

ونقلت صحيفة "المهرة بوست"، عن مصادر محلية قولها: "إن الانهيار أسفر عن وفاة وإصابة أكثر من أربعة أشخاص، من العمال كانوا أسفل الجبل في إحدى الكسارات بمديرية البرقية".

وأشارت ذات المصادر إلى أنه ما زال هناك مفقودين تحت الانقاذ.

10 وفيات

كما نقلت وكالة خبر للأنباء عن مصادر، أن الحصيلة الأولية لضحايا تساقط الصخور بلغت 10 وفيات وإصابات وأنه لا يزال هناك عدد من العمال تحت الأنقاض

وتنتشر في عدن بصورة لافتة أعمال الحفر وتكسير الجبال المحيطة بالمدينة لاستخراج الصخور والحجارة بغرض بيعها لاستخدامها في أعمال البناء والتشييد دون أي رقابة من السلطات المحلية والحكومية.