رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

مؤسسة محمد بن راشد تهنئ مصر بعد تقدمها 19 مركزًا على مؤشر المعرفة العالمى

مؤسسة محمد بن راشد
مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم

وجهت مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة التهنئة لمصر والدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم للتقدم الكبير الذي حققته مصر في التصنيف العالمي للتعليم حيث تقدمت مصر 19 مركزًا عن العام الماضي، لتصل للمركز الـ 53 في التعليم قبل الجامعي والفني .

وذكرت الوزارة - في بيان لها اليوم أن مؤشر المعرفة العالمي يعد إحدى ثمار الشراكة بين المكتب الإقليمي للدول العربية التابع لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي ومؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، ويصدر سنويًا منذ عام 2017.

وقالت إنه من خلال تتبُّع الأداء المعرفي للبلدان، يرسم المؤشّر خارطة طريق لدفع مسيرة المعرفة والتنمية بوضعه استراتيجيات تستشرف المستقبل، وتهدف إلى ردم فجوات المعرفة وتعزيز تنمية مجتمعات المعرفة الشاملة.

من جهة أخرى شارك الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم في جلسة نقاش من اليونيسيف بعنوان تصور جديد للتعليم: التعلم الرقمي لكل طفل بحلول عام 2030 المنعقدة ضمن فعاليات قمة التعليم بدبي .

كان الهدف الأساسي من الجلسة إبراز مدى تهميش الفئات (الفتيات، الأطفال الذين يعيشون في المناطق الريفية، الأطفال المتنقلون، وغيرهم) من خلال حلول التعلم الرقمي، وإظهار التغيير على نطاق واسع من خلال دمج التعلم الرقمي في التعليم بما في ذلك التكنولوجيا الحدودية، كذلك إبراز كيفية إقامة شراكات بين القطاعين العام والخاص ومع المعلمين.

ويذكر أن أطلق مؤشر المعرفة العالمي تقريره لعام 2021، أمس، في إمارة دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة، ليعلن حصول مصر على المركز الأول إفريقيًا، حيث حصلت مصر على المركز 53 على مستوى 154 دولة للعام الحالي، لتقفز 19 مركزًا مقارنة بالعام الماضي (المركز 72 على مستوى 138 دولة خلال العام الماضي 2020).

وفي قطاع التعليم العالي، أوضح التقرير تقدم مصر للمركز 35 على مستوى 154 دولة للعام 2021، مُقارنة بالمركز 42 على مستوى 138 دولة عام 2020، والمرتبة 49 على مستوى 136 دولة عام 2019، والمرتبة 59 على مستوى 134 دولة عام 2018، والمرتبة 54 على مستوى 131 دولة عام 2017 في ذات المؤشر.