رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

وزير التنمية المحلية: «المدن الإفريقية» دعمت المجتمع الدولي للتصدي لتحديات المناخ

وزير التنمية المحلية
وزير التنمية المحلية

 قال وزير التنمية المحلية، اللواء محمود شعراوي، إن مدينة الأقصر تشرفت باستضافة الحدث الدولي الكبير "يوم المدن العالمي" في 30-31 أكتوبر الماضي وسط حضور دولي واسع، وكانت المشاركة الإفريقية واسعة يتقدمها الوفد رفيع المستوى للمنظمة برئاسة جان بيير مباسي، سكرتير عام المنظمة وأعضاء السكرتارية وعدد من وزراء التنمية المحلية الأفارقة يتقدمهم وزير التنمية المحلية بدولة ليسوتو - رئيس المكتب التنفيذي للجنة الثامنة الخاصة بوزراء التنمية المحلية والبنية التحتية والنقل التابعة للاتحاد الإفريقي ووزير التنمية المحلية الكيني، وعمدة مدينة كيسومو، بيتر انيانج، وعدد من المسؤولين الحكوميين والمحافظين من المغرب تتقدمهم أسماء رهلالو، عمدة مدينة الرباط.

وأشار خلال كلمته في اجتماع المجلس التنفيذي لمنظمة المدن والحكومات المحلية الإفريقية عبر الفيديو كونفرانس، في بداية أعمال الدورة 26 للمجلس، إلى الحضور الإفريقي المميز في كافة جلسات المنتدى العالمى والذي اختار التحدي المناخي كأساس وشعار له فكانت لنتائجه أبلغ الأثر على النحو الذي نقلته السيدة ميمونة محمد شريف، وكيل الأمين العام للأمم المتحدة، والمدير التنفيذي لبرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية UN-Habitat، وكذلك جان بيير مباسي، لقمة المناخ العالمية الذي استضافته مدينة جلاسجو في الفترة من 2-12 نوفمبر 2021 الماضي.

وأوضح  أنه اطلع على تقرير حول الاتصالات الهامة رفيعة المستوى التي أجراها وفد المنظمة الإفريقية في مؤتمر قمة المناخ العالمية في جلاسجو، وهو ما أكد للجميع هناك على أهمية الدور الذي تلعبه منظمتنا على الساحة الإفريقية وقدرتها على المساهمة في دعم جهود المجتمع الدولي للتصدي للتحديات المناخية.

وقال "شعراوي" إن وفد المنظمة الإفريقية أكد أيضًا إن المدن هي حائط الصد أمام التغيرات المناخية وليس فقط ذلك فالتحديات كلها كما يذكر دومًا مباسي يتم مواجهتها دائما حاليًا على المستوى المحلي سواء كنا نتحدث عن تحديات المناخ أو الجائحة أو الإرهاب أو الهجرة غير الشرعية علاوة على تحدي التنمية الاقتصادية والخروج من دائرة الفقر والدفع بالاستثمارات البينية بين دولنا داخل القارة علاوة على جذب الاستثمارات الدولية.