رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

قرار عاجل من المجلس الأعلى للجامعات بشأن طلاب الدبلومة الأمريكية

خالد عبد الغفار
خالد عبد الغفار

ناقش المجلس الأعلى للجامعات بجلسته المنعقدة بتاريخ ٢٠٢١/١١/٢٢ برئاسة د. خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي ورئيس المجلس الأعلى للجامعات، وبحضور الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، الطلب المقدم من بعض أولياء الأمور للنظر في شأن الموافقة على احتساب نتائج امتحان S.A.T للعام الدراسي 2022/2021 للحاصلين على شهادة الدبلومة الأمريكية من خارج جمهورية مصر العربية.

وقد استمع المجلس لرأي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني بالموافقة على استمرار احتساب نتائج امتحانات الـ SAT والـ ACT والـ EST للحاصلين على الشهادة الثانوية الأمريكية من خارج جمهورية مصر العربية بشرط توافر الإقامة الشرعية لهم بالخارج.

وفي هذا الشأن، قرر المجلس الأعلى للجامعات أنه قد أحيط علمًا بموافقة وزير التربية والتعليم والتعليم الفني بتاريخ 2021/11/22، والمتضمنة أنه بالنسبة للطلاب المقيدين بمدارس أمريكية خارج جمهورية مصر العربية، والذين سيحصلون على الشهادة الثانوية الأمريكية من خارج مصر، ولديهم إقامة رسمية وشرعية بالخارج، يسمح لهم بالتقدم بالمحاولات التي قاموا بأدائها على نظام S.A.T أو A.C.T أوEST، وذلك من منطلق الحرص على صالح أبنائنا الطلاب والطالبات من الحاصلين على هذه الشهادة.

وكان قد نشر الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني عدة توضيحات بشأن الدبلومة الامريكية وهي

(١) طلبة الدبلومة الأمريكية «في مصر» متاح لهم امتحان ال EST لدخول الجامعات الحكومية المصرية في الوقت الراهن في غياب ال SAT وكذلك لعدم وجود اتفاق حاكم مع ال ACT وما يزال يسري قرار ١٤ فبراير كما هو بلا تغيير.

(٢) طلبة الدبلومة الامريكية "في الخارج" الذين لهم اقامة شرعية دائمة ومسجلين بمدارس في بلاد اقامتهم وغير مسجلين بمدارس مصرية متاح لهم ال SAT او ال ACT في بلد الاقامة نظرا لعدم توفر ال EST في بلاد اقامتهم في الوقت الراهن.

(٣) الممنوع تماما هو سفر طلاب الداخل لاداء امتحانات ال SAT او ال ACT خارج مصر لما يمثله هذا من مشكلات متعددة.

(٤) شهادة ال EST هى "شهادة دولية وليست مصرية" ولا علاقة لوزارة التربية والتعليم بوضع او تصحيح امتحاناتها من قريب او بعيد كما أعلنا مرارا وتكرارا رغم التشكيك المتواصل من اصحاب المصالح ومنظمي رحلات الشهادات المشبوهه.

(٥) المطالبات بفصل تنسيق الخارج والداخل او فصل تنسيق ال SAT و ال ACT عن ال EST كلها "من شأن وزارة التعليم العالي وليست قرار التربية والتعليم" وتخضع لضوابط قانونية دقيقة.

(٦) للتذكرة: تطبيق السوبر ماتشينج مستمر فقط لمن هم في جريد ١٢ حاليا ولن يتم تطبيقه على الدفعات اللاحقة. لذلك من المهم ان يلتزم الطلاب في جريد ١١ او الاصغر منهم بأداء امتحان من مصدر واحد.  

وقال الوزير عبر صفحته الرسمية علي الفيس بوك: وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني لا تمنح شهادات دولية سواء الامريكية او غيرها ولذلك فهى غير مسؤولة عنها اكاديميا ولكن الوزارة تعتمد معادلة الشهادات الدولية بالثانوية العامة  وتخاطب التعليم العالي ومكتب التنسيق بذلك.

واختتم: نحن نحاول مساعدة ابنائنا من طلاب الدبلومة الامريكية تطوعا بعد خروج السات من مصر ونتمنى لهو التوفيق والنجاح.