رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

بريطانيا تقاطع أولمبياد بكين دبلوماسيا

رئيس وزراء بريطانيا
رئيس وزراء بريطانيا

أكد بوريس جونسون، رئيس وزراء بريطانيا، اليوم الأربعاء، أنه ستكون هناك "مقاطعة دبلوماسية فعالة" لدورة الألعاب الأولمبية الشتوية، المقررة في العاصمة الصينية بكين العام المقبل، في ظل عدم حضور وزراء أو مسؤولين بريطانيين.


وطالب إيان دنكان، زعيم حزب المحافظين السابق، رئيس الوزراء بضمان أن تسير بريطانيا على نهج الولايات المتحدة وأستراليا من خلال مقاطعة دبلوماسية كاملة للأولمبياد الشتوي، الذي يقام في فبراير المقبل.
 

ونقلت وكالة الأنباء البريطانية «بي أيه ميديا» عن جونسون قوله، خلال كلمة ألقاها بمجلس العموم، إن الحكومة "لا تتردد" في أن تثير مع الصين المخاوف بشأن انتهاكات حقوق الإنسان.


وشدد جونسون "ستكون هناك مقاطعة دبلوماسية فعالة لدورة الألعاب الأولمبية الشتوية في بكين"، وتابع "من غير المتوقع حضور وزراء أو مسؤولين".


وأوضح رئيس الوزراء البريطاني "ما يمكنني قوله لمجلس العموم هو أنني لا أعتقد أن المقاطعات الرياضية منطقية، وتظل هذه هي سياسة الحكومة".

ويذكر أن أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية مقاطعة دورة الألعاب الأولمبية الشتوية (بكين 2022) دبلوماسيا.

وأوضحت شبكة «سي إن إن» الإخبارية الأمريكية، أن البيت الأبيض أعلن أن واشنطن لن ترسل أي دبلوماسيين أو مسئولين إلى دورة الألعاب الأولمبية الشتوية في بكين، والتي من المقرر أن تبدأ بعد 59 يوما من الآن.

وأشارت الشبكة الأمريكية إلى أن المقاطعة بمثابة رسالة أمريكية إلى الصين حول أوضاع حقوق الإنسان في الأخيرة، موضحة أن إدارة الرئيس جو بايدن ستسمح للرياضيين بالمنافسة في الدورة.

ونقلت الشبكة عن المتحدثة باسم البيت الأبيض جين ساكي قولها إن الولايات المتحدة لديها «التزام جوهري» تجاه تعزيز حقوق الإنسان، كما أكدت أن واشنطن ستستمر في اتخاذ إجراءات في هذا الصدد سواء في الصين أو "أبعد من ذلك".