رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

الاحتلال يجبر عائلة مقدسية على هدم منزلها

الاحتلال يجبر عائلة
الاحتلال يجبر عائلة مقدسية على هدم منزلها

صعدت سلطات الاحتلال الاسرائيلي، اليوم الاثنين، من إجراءاتها ضد سكان القدس المُحتلة إذ أجبرت بلدية الاحتلال عائلة على هدم منزلها في حي "بئر أيوب" ببلدة سلوان الواقعة جنوب المسجد الأقصى بحجة البناء دون ترخيص فيما حررت سلطات الاحتلال مُخالفات مالية ضد عدد من المحال التجارية في بلدة العيساوية شمال القدس، حسبما افادت وكالة وفا الفلسطينية الجديدة.

وقال المقدسي بهاء زيتون إنه اضطر لهدم الطابق الثاني من بيت عائلته المُقام منذ أربع سنوات، تجنبًا لدفع أجرة الهدم في حال هدمته بلدية الاحتلال التي أمهلتهم أسبوعًا ينتهي غدًا لتنفيذ أمر الهدم الذاتي، وإلا ستنفذ هي عملية الهدم وتفرض على عائلته تكاليف باهظة.

وأضاف زيتون أن بلدية الاحتلال سلمته قرارًا بهدم منزلِه منذ نحوِ أربعة أشهر، وجمد بقرار قضائي، ومنذ نحو أسبوع عادت البلدية وسلمته قرارًا جديدًا بالهدم . ويؤوي المنزل ستة أفراد من عائلة زيتون بينهم أربعة أطفال.

وفي بلدة العيساوية، داهمت طواقم تابعة لسلطة الضرائب الإسرائيلية المحال التجارية في البلدة بحماية قوات الجيش والشرطة وشرعت بتفتيشها وفرض غرامات مالية.

ويقول سكان العيساوية إن قوات الاحتلال كثفت من حملات المداهمة لمنازل البلدة إضافة الى بلدات وقرى أخرى بالقدس، بهدف جمع الضرائب أو تحرير مخالفات ضد السكان.

وفتشت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم، عددا من المنازل في خربة قلقس جنوب مدينة الخليل.

وأفادت مصادر محلية، بأن قوات الاحتلال داهمت خربة قلقس جنوب المدينة، وفتشت عدة منازل، عرف من أصحابها كمال زهدي حسن موسى (25 عاما)، ونعيم إسماعيل نعيم أبو تركي (41 عاما)، دون أن يبلغ عن اعتقالات.

كما نصبت تلك القوات عدة حواجز عسكرية على مدخل بلدة السموع جنوبا، ومدخل مخيم الفوار، وفتشت مركبات المواطنين ودققت في هوياتهم.