رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

برلماني: ننطلق للجمهورية الجديدة باحتفال يليق بتاريخ وحضارة مصر

النائب محمد حمزه
النائب محمد حمزه

قال محمد حمزة عضو مجلس الشيوخ، إن مصر أبهرت العالم بحفل افتتاح طريق الكباش بأرض الملوك والسحر والجمال محافظة الأقصر، واصفًا المشهد بالرائع فقد لخص الحضارة والتاريخ والانتماء والثقافة والفن والأديان والتراث والرقي والعظمة والوطنية. 

وأضاف: «ننطلق للجمهورية الجديدة التي وضع نواتها الرئيس عبد الفتاح السيسي باحتفال فخم يليق بتاريخ وحضارة مصر واحتفاء بأعظم كنوزها، فمصر في عهد الرئيس السيسي تبهر العالم بخطي سريعة لبناء دولة حديثة تحافظ على أقدم حضارة عرفها البشر».

 وهنأ الرئيس السيسي والحكومة المصرية والشعب المصري بهذا الحدث العالمي والتنظيم المميز الذي جعلنا نشعر بالفخر في الوقت الذي يمر العالم أجمع بجانحة كورونا، إلا أن مصر بقيادة الرئيس السيسي تنظم هذا الحدث العالمي الذي أبهر العالم أجمع، مؤكدة أن مصر بقيادة الرئيس السيسي تعمل على نهضة حقيقية في البناء والتنمية والإنسانية مبنية على حضارة وتاريخ وحاضر يرسم المستقبل.

 وأضاف أن هذا الحدث فريد من نوعه وتابعه الملايين من كل انحاء العالم، مشددًا على أن الدولة تهتم بالسياحة والتنمية السياحية المستدامة، إذ أن هذا الحدث العالمي سينعكس بالإيجاب على السياحة المصرية بعد انتهاء أزمة كورونا.

من جانبه، قال المهندس حازم الجندي، عضو مجلس الشيوخ، ومساعد رئيس حزب الوفد للتخطيط الاستراتيجي، إن احتفالية افتتاح طريق الكباش بشكله الجديد بعد تطويره يعد نقلة كبيرة لمصر وللسياحة الثقافية بمحافظة الأقصر التي تعد متحفا مفتوحا، فضلا عن كونه يعزز التعافي السريع لقطاع السياحة من آثار أزمة كورونا التي ضربت كافة القطاعات وكان قطاع السياحة من أكثر القطاعات تأثرا في العالم. 

وأضاف المهندس حازم الجندي، أنه رغم حالة الكساد السياحي الذي يشهده العالم إلا أن الدولة المصرية نجحت في استكمال خطوات دعم القطاع واستئناف ما بدأته من تطوير ونهضة شاملة في كافة القطاعات الحيوية بالدولة، كما كان للعديد من الاحتفاليات والأحداث السياحية المصرية مثل افتتاح متحف الحضارة وافتتاح طريق الكباش والاكتشافات الأثرية الجديدة آثارا إيجابية على قطاع السياحة في مصر. ‏ 

‏ولفت الجندي، في بيان له، أن الدولة المصرية مازالت قادرة على إبهار العالم وإحداث طفرة كبيرة في كافة المجالات، واليوم استطاعت أن تستعرض حضارتها ونهضتها التي لم تبدأها اليوم بل من آلاف السنين أمام العالم، وتبعث بالعديد من الرسائل الهامة لدول بعينها بأن مصر دولة قوية وتمتلك تاريخا حافلا بالإنجازات والمواقف التي تجعلها محط اهتمام العالم أجمع.