رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل تعقد اجتماعها الحكومى الأخير

المستشارة الألمانية
المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل

عقدت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، الاجتماع الذي من المفترض أن يكون الأخير للحكومة حيث قدم نائب المستشار أولاف شولتس باقة من الزهور للمستشارة وقدم لها الشكر بالنيابة عن جميع الوزراء على التعاون الجيد.
وذكر بيان المركز الألماني للاعلام علي موقع التواصل الاجتماعي (الفيس بوك ) اليوم أنه تم التوصل إلي اتفاق الائتلاف بين الحزب الاشتراكي الديمقراطي والحزب الديمقراطي الحر وحزب الخضر، غير أنه مازال على الأحزاب أن توافق عليه، مشيرا إلي أنه إذا وافق الجميع يمكن انتخاب أولاف شولتس (المنتمي للحزب الاشتراكي الديمقراطي) مستشارًا من قِبل البرلمان وسوف يتم تعيين اعضاء مجلس الوزراء من قبل الرئيس الألماني فرانك فالتر في يوم انتخاب المستشار الألماني الجديد ثم يقومون بأداء اليمين في البرلمان .

وعلى صعيد آخر.. تعتزم المستشارة الألمانية المنتهية ولايتها انجيلا ميركل عقد لقاء مع رئيس الوزراء البولندي ماتيوش مورافيتسكي في برلين غدا الخميس؛ للتشاور حول وضع المهاجرين على الحدود البولندية البيلاروسية.

جاء ذلك وفقا لما أعلنه المتحدث باسم الحكومة الألمانية شتيفن زايبرت الأربعاء.

وأضاف زايبرت أن الحكومة الألمانية تدرك أن بولندا تواجه من خلال هذا الوضع "تحديا بصورة مبالغ فيها"، كما هو الحال أيضا بالنسبة لدول أخرى لها حدود مع بيلاروس"، لكن هذا الأمر أثر على بولندا بشكل صعب على نحو خاص.

وأشار زايبرت إلى أن ميركل كانت قد أجرت اتصالات هاتفيا مع رئيس الوزراء البولندي في الأسبوع الماضي لتعرب له عن تضامن ألمانيا الكامل مع بلاده، وقال إن هذا الموقف سيكون هو لب محادثات الغد.

وأوضح زايبرت أن ما يهم الحكومة الألمانية والدول الأخرى في الاتحاد الأوروبي هو توفير ظروف إنسانية جيدة للناس الموجودين على الحدود البيلاروسية البولندية، وطالب بضرورة إتاحة الفرصة لمفوضية الأمم المتحدة لإغاثة اللاجئين وللمنظمة الدولية للهجرة؛ للوصول إلى هؤلاء الناس بحيث لا تتمكن هاتان المنظمتان من تقديم المساعدة ميدانيا فحسب، بل تساعدان أيضا في إعادة هؤلاء الناس إلى أوطانهم "بطريقة آمنة".

وأكد زايبرت أنه يجب أن يتوافق كل ما يحدث على الحدود مع القانون المعمول به.