رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

فرنسا تكشف عن إجراءات جديدة لمواجهة الموجة الخامسة لكورونا

كورونا في فرنسا
كورونا في فرنسا

أعلن وزير الصحة الفرنسي، أوليفييه فيران، اليوم الخميس، عن سلسلة من القرارات اتخذتها السلطات للحد من تفشي فيروس كورونا في البلاد بعد ارتفاع وتيرة الإصابات خلال الأيام الأخيرة.
وكشف فيران - في تصريحات أوردتها قناة "فرانس 24" - عن فتح باب التلقيح بجرعة ثالثة معززة مضادة اعتبارًا من السبت للبالغين أكثر من 18 عامًا، حسبما أوصى به المجلس العلمي الفرنسي، لدراسة الوضع الوبائي بالبلاد في ظل الموجة الخامسة من الفيروس.
واستبعد فيران، إعادة فرض حجر صحي أو إغلاق تام لمنع تفشي الفيروس، كما كان عليه الحال خلال الموجات الثلاث الأولى من الوباء، فيما كشف عن التاريخ المقرر لانتهاء مدة صلاحية الشهادة الصحية، وذلك اعتبارًا من 15 ديسمبر للأشخاص البالغين 65 عامًا إذا لم يتلقوا جرعة معززة في غضون سبعة أشهر من الإصابة أو بعد الحقن الأخير، وتاريخ 15 يناير للأشخاص البالغين 18 عامًا.
ولفت الوزير الفرنسي إلى أنه "يمكن اجتياز هذه الموجة دون اللجوء إلى أكثر الإجراءات تقييدًا"، موضحًا أنه لن يكون هناك في هذه المرحلة "إغلاق مبكر للأعمال التجارية ولا قيود على التنقلات".
كما أعلن الوزير عودة إلزامية وضع الكمامات في الأماكن المغلقة، اعتبارًا من الجمعة بما في ذلك الأماكن التي يطلب فيها التصريح الصحي.
وسجلت فرنسا أكثر من 30 ألف إصابة جديدة بكوفيد-19 خلال 24 ساعة للمرة الأولى منذ أغسطس، مع انتشار العدوى بوتيرة متسارعة، على الرغم من فرض تدابير جديدة للتباعد الاجتماعي وحملة لإعطاء جرعات تنشيطية.

وعلى صعيد آخر.. أوصت السلطات الصحية الفرنسية بمنح جميع البالغين جرعات تعزيزية ضد كورونا، وتقليص الفترة ما بين الحصول على جرعات اللقاح كاملة، والجرعة التعزيزية إلى خمسة أشهر بدلًا من ستة أشهر.

ونقلت وكالة "بلومبرج" للأنباء، عن السلطات القول، الخميس، قبل مؤتمر صحفي لوزير الصحة أوليفر فيران، لشرح الإجراءات المشددة المقرر فرضها لمواجهة الفيروس: "وضع الوباء المقلق يبرر تسريع حملة التطعيم وتقليص الفترة ما بين الحصول على الجرعات الأولية للقاح والجرعات التعزيزية".