رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

دراسة تكشف: عقار «بيوجين» لعلاج الزهايمر يسبب تورم الدماغ

ألزهايمر
ألزهايمر

كشفت دراسة لباحثين في شركة بيوجين أن عقار أدوهلم المثير للجدل الذي يعالج مرض الزهايمر سبب تورم الدماغ في 35% من المرضى الذين أخذوا الجرعة المعتمدة، على الرغم من أن معظم الباقين لم تظهر عليهم أية أعراض، حسبما أفادت وكالة بلومبرج للأنباء نقلا عن الباحثين بالشركة.
وقالت بلومبرج إن الدراسة التي نشرت  في دورية "جاما نيورولوجي "وجدت أن 362 من بين  1029 من المرضى الذين تلقوا الجرعة المعتمدة من الدواء ظهرت عليهم الآثار الجانبية، والتي ظهرت في تصوير الدماغ لأشخاص في تجربتين سريريتين كبيرتين للعقار.
 وفي حين أن معظم الحالات لم تكن مصحوبة بأعراض، عانى 94 مريضا من الصداع، والارتباك، والدوخة أو غيرها من الآثار.

ويحاول الباحثون فهم الآثار المحتملة المترتبة على الآثار الجانبية والتي تسمى (الأميلويد ذو الصلة بتشوهات التخيل) والآن بعد نزول العقار إلى الأسواق هناك إمكانية لاستخدامه على مجموعة أوسع من المرضى مع إجراء التجارب السريرية بعناية.
 كما زادت المخاوف منذ وفاة مريض ظهرت عليه علامات مرض ( الأميلويد ذو الصلة بتشوهات التخيل) ، على الرغم من عدم ثبوت وجود صلة بين الآثار الجانبية والوفاة.

وتصل تراكمات من البروتينات السامة يُظنّ أنها وراء تراجع القدرات الإدراكية المرتبط بمرض ألزهايمر، إلى مناطق مختلفة من الدماغ وتتكدّس فيها على مدى عقود، وفق ما أظهرت دراسة حديثة.

ويشكّل ألزهايمر وغيره من أمراض الخرف إحدى أكبر المشاكل المعاصرة في مجال الصحة العامة لأنّ مرضاه يفقدون استقلاليتهم، ما يشكّل عبئًا نفسيًا على العائلة وماليًا على النظام الصحي.

ويصيب هذا المرض نحو ثلاثين مليون شخص على الأقلّ في العالم، وفق منظمة الصحة العالمية. وليس هذا المجموع دقيقًا، إذ من الصعب التمييز بين ألزهايمر وغيره من أنواع الخرف كتلك الوعائية الأصل.