رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

المحكمة تندب محامياً جديداً للدفاع عن «سفاح الجيزة»

سفاح الجيزة
سفاح الجيزة

قررت محكمة جنايات الجيزة، برئاسة المستشار أحمد علي يونس، اليوم الثلاثاء، ندب محام جديد للدفاع عن قذافي فراج القاتل المعروف إعلاميًا بـ"سفاح الجيزة"، في اتهامه  بقتل زوجته ودفنها، وذلك عقب انسحاب المحامي الموكل إليه الدفاع عن المتهم  أمام هيئة المحكمة.

جرائم سفاح الجيزة 

ويمثل سفاح الجيزة لمحاكمته على خلفية اتهامه بقتل زوجته المجني عليها فاطمة زكريا ودفنها أسفل شقة ملكه عقب اكتشافها بحقيقة سجله الإجرامي الحافل بالعديد من الجرائم ولخوف المتهم من افتضاح أمره تخلص منها بالقتل.

وفي وقت سابق قررت المحكمة إيداع سفاح الجيزة في مستشفى الأمراض النفسية والعصبية لمدة شهرين، بعد ان استجابت المحكمة لطلب دفاع المتهم، بعرضه على المستشفى للكشف عن قواه العقلية وعما إذا كان يعاني من أمراض نفسية أو عصبية من عدمه ولكن تبين سلامة قواه العقلية وإدراكه لما يفعل.

وكانت النيابة العامة، أخطرت وفقًا لقانون الإجراءات الجنائية، المتهم قذافي فراج الشهير بـ"سفاح الجيزة" داخل محبسه بقرار إحالته إلى محكمة الجنايات، بعد توجيه تهمة القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد لـ 4 أشخاص هم صديقه وزوجته وسيدتين، بالجيزة والإسكندرية.

وكان تم إرسال ملف القضايا الأربعة المتهم فيها سفاح الجيزة إلى محكمة الاستئناف لتحديد جلسة عاجلة لمحاكمة المتهم، وتضمن ملف القضايا أقوال الشهود وتحريات الأجهزة الأمنية حول الواقعة وتقارير الطب الشرعي بالصفة التشريحية المجني عليهم وتحاليل المعامل الكيماوية.

وكشفت تقارير الطب الشرعي الخاصة بالصفة التشريحية للمجني عليهم فى قضية سفاح الجيزة تطابق البصمات الوراثية المأخوذة منها مع العينات المأخوذة من أسرة المجني عليهم.

وأحال المستشار حمادة الصاوي، النائب العام، المتهم "قذافي فراج" إلى محكمة الجنايات في أربعة قضايا بدوائر الهرم وبولاق الدكرور بالقاهرة والمنتزه بالإسكندرية؛ لمعاقبته فيما نُسب إليه من قتله عمدًا أربعة -هم زوجته وسيدتان ورجل- مع سبق الإصرار خلال عامي 2015 و2017 وإخفائه جثامينهم بدفنها في مقابر أعدها لذلك.

وقالت "النيابة العامة" إنها أقامت الدليل ضد المتهم في القضايا الأربعة من شهادة 17 شاهدًا، واعترافات المتهم في التحقيقات، واستخراج رفات جثامين المجني عليهم من الأماكن المدفونة بها، وما ثبت بتقارير الصفة التشريحية لتلك الجثامين وتطابق البصمات الوراثية المأخوذة منها مع مثيلتها المأخوذة من ذوي المجني عليهم، وما ثبت بتقارير "الإدارة العامة لتحقيق الأدلة الجنائية" بشأن فحص الآثار المرفوعة من أماكن استخراج الجثامين، فضلًا عن محاكاة المتهم لكيفية ارتكابه الوقائع الأربعة، وكشفت التحقيقات أن المتهم استخدم مادة سامة في قتل اثنين من المجني عليهم قبل دفنهم.