رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

الجزائر: آن الأوان لعودة سوريا إلى جامعة الدول العربية

وزير الخارجية الجزائرى
وزير الخارجية الجزائرى

قال وزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة، اليوم الأربعاء، إنه آن الأوان لعودة سوريا إلى جامعة الدول العربية، مؤكدا أن كرسي سوريا يجب أن يعود إليها دون التدخل في سياساتها وفي من يحكمها.

وأكد لعمامرة أن بلاده ستعمل على تقريب وجهات النظر بين الإخوة العرب في القمة العربية والتحلي بقسط من الواقعية.

وبارك لعمامرة زيارة وزير الخارجية الإماراتي لدمشق، مؤكدا أنه يأمل في أن تسهم في تذليل العقبات بين سوريا ودول عربية أخرى لنبلغ هدف جمع الشمل.

وفى وقت سابق من اليوم، قال وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي، إن بلاده لا يمكنها قبول الوضع الحالي في سوريا وإنها تسعى للوصول إلى حل سياسي مع كافة الشركاء لإنهاء الأزمة المستمرة منذ 11 عامًا ورفع المعاناة عن الشعب السوري.

وأضاف الصفدي -في حوار خاص مع قناة "سي إن إن" الأمريكية- أن موقف بلاده تجاه سوريا كان ثابتًا دومًا وأن بلاده تؤمن بأن هذه الأزمة استغرقت وقتًا طويلًا وسببت الكثير من المعاناة فيما لم تظهر أي استراتيجيات فعالة لحل الصراع.

وتابع قائلًا "لذا ما نحاول فعله بالتنسيق مع حلفائنا وأصدقائنا هو محاولة توجيه الجهود مجددًا نحو استراتيجية فعالة تضع نهاية لهذه الأزمة التي دمرت حياة الملايين، وكان لها آثار أمنية واقتصادية واجتماعية علينا جميعًا وخاصة على دول مثل الأردن التي تأثرت بشكل ضخم نظرًا لمشاركتها حدودًا مع سوريا".

وبسؤاله عن حجم الدعم الذي يعتقد بوجوده في المنطقة حاليًا لخطوة "تطبيع العلاقات مع سوريا والرئيس بشار الأسد"، قال الصفدي إن "الأمر لا يتعلق بتطبيع العلاقات ولكن العمل سويًا لوضع نهاية لصراع نتفق جميعًا أنه سبب دمارًا ومعاناة كبيرين ونتفق أنه يجب أن ينتهي عبر حل سياسي ولم يلق الانتباه اللازم ليتم حله".