رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

الأمن الصحى بالجزائر يحذر المواطنين

الجزائر
الجزائر

قال رئيس الوكالة الوطنية للأمن الصحي في الجزائر البروفيسور كمال صنهاجي، إن الموجة الرابعة لوباء كورونا ستصل إلى الجزائر "بلا هوادة".

 

وأوصى صنهاجي في بيان نقلته وكالة الأنباء الجزائرية بضرورة تلقي الجرعة الثالثة بالنسبة للأشخاص الملقحين منذ 6 أشهر لأن المناعة تميل إلى الانخفاض مع مرور الوقت.

 

وتحدث عن الآثار الإيجابية للجرعة الثالثة من اللقاح التي تمكن حسب رأيه من تجنب خطورة المرض وتقليل عدد الحالات الخطيرة بل حتى الموت.

 

ودعا الجزائريين إلى التلقيح في أقرب وقت ضد كوفيد-19 للاستفادة من الأمن الجماعي وحماية الأشخاص الضعفاء والعودة إلى الحياة العادية.

 

وأكد على أن التلقيح يجب أن يكون فوريا إذا أردت الجزائر تخفيف الآثار الضارة للموجة الرابعة الحتمية في هذا الشتاء.

 

وأوضح أن هذه الدعوة من أجل اللقاح الفوري راجعة إلى أن أثر اللقاح لا يلاحظ إلا ابتداء من شهر واحد وحتى أكثر بعد أخذه.

 

وأعرب عن أسفه من "الاستخفاف" الذي سجل مع انخفاض عدد الإصابات وبعد الإقبال الملحوظ للتلقيح أثناء الموجة الثالثة.

 

وشجب تخفيف الإجراءات الوقائية لا سيما قلة استغلال اللقاح على الرغم من أنه متوفر في الجزائر.

 

ولفت إلى أن اللقاح هو فئة علاج لا تقل أهمية عن المضادات الحيوية، حيث أنها تنقذ ما بين 2 إلى 3 ملايين شخص كل سنة.

 

يشار إلى أن فيروس كورونا المستجد أو «كوفيد- 19» ظهر في أواخر ديسمبر 2019 في مدينة "ووهان" الصينية في سوق لبيع الحيوانات البرية، ثم انتشر بسرعة مع حركة انتقال كثيفة للمواطنين.

 

وتتضمن الأعراض الشائعة للمرض الحمى والسعال وضيق النفس، أما الآلام العضلية وألم الحلق فليست أعراضًا شائعة.

 

وتتراوح المدة الزمنية الفاصلة بين التعرض للفيروس وبداية الأعراض من يومين إلى 14 يومًا، بمعدل وسطي هو خمسة أيام.