رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

مجدى يعقوب: النكد يدمر القلب

مجدى يعقوب
مجدى يعقوب

قال الدكتور مجدى يعقوب، جراح القلب المصري العالمي، إنه يشعر بالسعادة فور وصوله لمركز القلب بأسوان، كما أنه يعتبرها جنته.

وأضاف، خلال لقائه مع الإعلامي شريف عامر في برنامج "يحدث في مصر" المذاع عبر فضائية "إم بي سي مصر": "الجنة ما هي إلا حاجة بتديك سعادة وسعادة داخلية، إحساسك بالرضا، إنك تشوف الحاجات اللي نفسك تشوفها".

وأردف يعقوب: "أنا كبير في السن، لكني زي طفل صغير، كل ما أشوف حاجة عملية جديدة بتفرحني جدًا، أمر مهم للطبيب، وعمر ما واحد يعرف يعمل حاجة لوحده، إذا عمل حاجة لوحده لا يكون لها تفاعل كبير، لا يحدث إلا إذا كان يشتغل بها مجموعة يؤمنون بنفس الموضوع".
 

ونصح دكتور القلب الجميع بالضحك والسعادة والرياضة وتغير ثقافات الطعام والنوم، وأضاف أن العصبية والخوف أمور تؤدي إلى تدهور الصحة العامة والقلب.

وقال السير مجدي يعقوب، طبيب جراحات القلب الشهير، إن الممرضين في مصر مظلومون جدًا؛ لأنهم لا يأخذون حقوقهم ولا يقدرونهم مثل الخارج، ويتم لومهم على أشياء لا دخل لهم بها.

وأضاف، في تصريح آخر، من خلال لقائه في برنامج "معكم منى الشاذلي"، والمذاع عبر فضائية "cbc": الممرضات والممرضون في مستشفى أسوان، يمرون معنا على الحالات ونسأل عن رأيهم ومع مرور الوقت والخبرة وإعطاء الحقوق يكونون جزءًا من المستشفى ومميزين جدًا، ولو فيه أمر يحتاجون التدريب عليه في الخارج يتم إرسالهم وهذه بمثابة جائزة لهم".

وتابع: "أتذكر زمان عندما كنت أنام في المستشفى شاهدت ممرضين كانا أكفاء جدًا وكان أحدهما غير معقول، فذهبت للنوم وطلبت منه أشياء ينفذها بدقة تامة ويوقظني كل ساعة لمتابعة حالة المريض، لأننا نعمل كفريق عمل كامل وبعدها نتشاور ماذا سنقدم للمريض وهو الآن في مستوى عال جدًا".

وأكد الدكتور مجدي إسحاق، المدير التنفيذي لمستشفى مجدي يعقوب لجراحات القلب بأسوان، أن الطبيب المسئول عن الجراحة هو المسئول عن المريض إلى أن يتخطى مرحلة الخطر، ولا يوجد شىء اسمه يغادر المستشفى، وبعدها يسلمها لطبيب أصغر منه.

انفوجراف
انفوجراف