رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

إيطاليا: انخفاض تصاريح الإقامة للجوء بنسبة 51.1%

إيطاليا
إيطاليا

أظهرت بيانات الهجرة الإيطالية انخفاض تصاريح اللجوء بنسبة 51.1% في البلاد مقارنة بالعام السابق، وأنه تم إجمالا تسجيل 13467 تصريحا جديدا للجوء والحماية الدولية خلال عام 2020.

 

وأشار تقرير "المواطنون من خارج الاتحاد الأوروبي في إيطاليا، للسنوات 2020-2021" الصادر عن المعهد الوطني للإحصاء "إستات" إلى أن "الانخفاض ارتبط بجميع دول الوفود الرئيسية من خارج الاتحاد الأوروبي، لكن التراجع النسبي الأكثر وضوحا، شمل الهنود والأوكرانيين وتجاوز الـ80% مقارنة بعام 2019".

 

وأضاف: "حتى تصاريح لم الشمل الأسري وهي السبب الرئيسي لدخول بلادنا، انخفضت هي الأخرى بنسبة 38.3% مقارنة بالعام السابق، وتشكل الآن 59% من التصاريح الجديدة الصادرة".

 

وذكر التقرير أن "التصاريح لأسباب العمل شهدت تراجعا أقل حدة بين عامي 2019 و2020 بنسبة 8.8% مقارنة بالتراجعات التي تعزى لأسباب أخرى. ومع ذلك، كان عدد الوافدين لأسباب تتعلق بالعمل في مستويات منخفضة للغاية في السنوات الماضية".

 

وأوضح أنه "في هذه الحالة، لا يكون التراجع معمما، فبالنسبة لبعض المواطنين، كان التغيير النسبي إيجابيا إلى حد كبير، وإن كان في إطار من القيم المطلقة المضمنة، وهذا ينطبق على الوافدين من نيجيريا وباكستان وبنغلاديش، كما سجلت مجتمعات أخرى زيادة في تصاريح العمل الجديدة وإن كانت أقل وضوحا، كما هي الحال بالنسبة لأوكرانيا والمغرب".

 

وخلص التقرير، إلى أنه "قد تعزى هذه الديناميكية جزئيا إلى نتائج تطبيع أوضاع المهاجرين، الذي على الرغم من أن آثاره لم تظهر حتى الآن بشكل تام عليهم، إلا أنه كانت له عواقبه على بعض المجتمعات".

 

وعلى صعيد آخر، أعلنت وزارة الصحة الإيطالية ، ارتفاع معدل الإصابة بفيروس كوفيد 19- بشكل طفيف مجددا.


 وذكرت الوزارة في تحديثها الأسبوعي لبيانات فيروس كورونا في روما ، إنه حتى يوم الخميس، تم تسجيل 34 حالة على مستوى البلاد لكل 100 ألف نسمة في الأيام السبعة السابقة.
 

يشار إلى أن فيروس كورونا المستجد أو "كوفيد-19" ظهر في أواخر ديسمبر 2019 في مدينة "ووهان" الصينية في سوق لبيع الحيوانات البرية، ثم انتشر بسرعة مع حركة انتقال كثيفة للمواطنين لتمضية عطلة رأس السنة القمرية في يناير 2020.