الإثنين 06 ديسمبر 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

اللقاء الأول.. 5 ملفات ناقشها بوتين مع رئيس وزراء إسرائيل

بوتين وبينيت قبيل
بوتين وبينيت قبيل بدء اجتماعهما الأول

استقبل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم الجمعة، رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت، في لقائهما الأول منذ تولي الأخير منصبه في شهر يونيو الماضي.

ويمثل هذا اللقاء، الذي عقد في مدينة «سوتشي» الروسية، أهمية خاصة لرئيس الوزراء الإسرائيلي، على صعيد سياسته الخارجية، والملفات الإقليمية، وكذلك استقرار حكومته واستمراريتها.

اجتماع 5 ساعات بين بوتين وبينيت

واستمر الاجتماع بين بوتين وبينيت لمدة 5 ساعات، ناقش خلالها الجانبان أبرز الملفات التي تحتاج إسرائيل إلى وجود توافق فيها مع روسيا، خاصةً التي تتركز على تحركات إيران في المنطقة، وبرنامجها النووي.

وقال مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي إن الاجتماع المطول الذي عقده بينيت وبوتين كان إيجابيا ودافئًا، وتناول العديد من الملفات المهمة للجانبين، حسبما نشرت صحيفة «معاريف» الإسرائيلية.

وأكد مكتب بينيت أن الأخير سيبقى داخل روسيا حتى انتهاء إجازة السبت – عطلة نهاية الأسبوع المقدسة في الديانة اليهودية – وذلك بسبب طول مدة الاجتماع.

رئيس وزراء إسرائيل والرئيس الروسي

سوريا

وتناول اجتماع بوتين وبينيت مواقف الجانبين فيما يخص سوريا ووجود قوات تابعة لإيران داخلها، والضربات التي يوجهها الجيش الإسرائيلي بين الحين والأخر إلى مواقعهم هناك.

وقال بوتين، موجهًا حديثه إلى بينيت، إن هناك فرصا جيدة للتعاون في سوريا، خاصةً في إطار مكافحة الإرهاب، ولكن هناك أيضًا قضايا إشكالية يجب العمل عليها.

وقال زئيف إلكين وزير الإسكان والبناء الإسرائيلي، والذي كان حاضرًا للاجتماع، إن بوتين وبينيت اتفقا على استمرار السياسة والاتفاقيات القائمة بين موسكو وتل أبيب حول سوريا، خاصةً في إطار الأنشطة العسكرية هناك.

إيران

من جانبه، أكد بينيت أن الملف النووي الإيراني على طاولة المحادثات مع الرئيس الروسي، مضيفًا أن إسرائيل تسعى جاهدة إلى وقف برنامج طهران النووي، وعدم امتلاكها لأسلحة من هذا النوع.

وأوضح إلكين أن بوتين وبينيت ناقشا الملف النووي الإيراني بعمق، مشيرًا إلى أن الحديث تركز على وقف البرنامج الإيراني، ومنع طهران من امتلاك أسلحة نووية، وتهديد أمن إسرائيل.

الرئيس الروسي

العلاقات بين روسيا وإسرائيل

وأضاف بينيت أن هناك علاقة خاصة بين إسرائيل وروسيا، ومن ثم يجب استمرارها على هذا النحو، بل وتطويرها، قائلًا: "الرئيس الروسي هو صديق حقيقي للشعب الإسرائيلي".

وأكد إلكين أن أحد الملفات الرئيسية التي ناقشها الاجتماع هو ضرورة بقاء العلاقات الجيدة بين إسرائيل وروسيا، كما كان الحال خلال الحكومة السابقة.

وتابع الوزير الإسرائيلي: "حضرت هذه الاجتماعات لأكثر من 10 سنوات، ويمكنني القول إن ذلك كان أحد أكثر الاجتماعات حميمية، وأن الحوار بين بوتين وبينيت كان شخصيًا للغاية أيضًا".

سياسة إسرائيل الخارجية

وقال بينيت إن العلاقة بين روسيا وإسرائيل هي ركيزة مهمة في السياسة الخارجية لتل أبيب، وذلك بسبب الوضع الخاص لروسيا في المنطقة، وكذلك مكانتها الدولية، بالإضافة إلى وجود مليون شخص يتحدث بالروسية في إسرائيل، فهم يشكلون جسرا بين الجانبين.

وقال بينيت لبوتين: "لدينا مليون سفير في إسرائيل، مليون إسرائيلي يتحدثون الروسية، ويقدمون مساهمة كبيرة للثقافة الإسرائيلية، فالعقلية التي يجلبونها معهم هي العمل الجاد، والقوة، وهذه مساهمة كبيرة جدًا لإسرائيل ".

العلاقات الاقتصادية

وأكد بينيت أن إسرائيل وروسيا يربطهما علاقات اقتصادية قوية، وأنه تم زيادتها خلال العام الماضي، رغم القيود التي فُرضت على العالم بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد.

بوتين وبينيت

وقال بينيت: "لدينا أيضًا علاقات اقتصادية جيدة مع روسيا تتطور بنجاح، وإن كانت متواضعة في نطاقها، ولكن خلال الأشهر السبعة الأولى من العام الحالي، زاد حجم التبادل التجاري بنسبة 50% رغم القيود التي خضعنا لها بسبب الوباء العالمي، وهذا أمر مهم للغاية بالنسبة لنا".

وأشار بينيت إلى ضرورة زيادة التبادل التجاري بين موسكو وتل أبيب، متابعا: "يمكننا زيادة التجارة بيننا بشكل كبير، ويجب أن نفعل ذلك".