رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

دولة آمنة.. إنجازات غير مسبوقة حققتها الدولة في ملف تطوير العشوائيات

تطوير العشوائيات
تطوير العشوائيات

منذُ عام 2014، والدولة تسعى للقضاء على المناطق غير الآمنة (العشوائية)، حيثُ يُعدّ ملف العشوائيات من أهم الملفات التي يولّي الرئيس عبد الفتاح السيسي باهتمام بالغ من أجل تطوير المناطق العشوائية وتوفير حياة كريمة آمنة، وبالرغم من أنَّ الملف برّمته واجه تحديات كبيرة في المجالي الإسكان والعقارات، فضلًا عن الأزمات الاجتماعية، إلا أنَّ الحكومة المصرية تعمل على قدم وثاق للانتهاء من تلك المناطق وإنشاء مجتمعات عمرانية جديدة، وتعمير المنازل المتهالكة مرّة ثانية لأصحابها، ونقل المتضررين من المناطق شديدة الخطورة لا تصلح للسكن، إلى مناطق أكثر أمانًا لهم وأبنائهم.

وعلى مدار السنوات الماضية شهدت مصر طفرة كبيرة في إنهاء كمّ كبير من العشوائيات، سواء ببنائها مدن جديدة أو تأهيلها مرة ثانية، فضلاً عن هدم جميع المناطق الخطرة التي تمثل خطورة على سكانها، ونقلهم لأماكن أخرى، أو إعادتهم لنفس أماكنهم بعد إعادة بنائها، تمّ بعضها ضمن مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي (حياة كريمة)، التي حققت الكثير من الإنجازات وارتقت بالبنية التحتية وأمّنت حياة جديدة للشعب.

في صدد ملف العشوائيات، صرّح الرئيس التنفيذي لصندوق تطوير المناطق العشوائية، المهندس خالد صديق، خلال حديث تلفزيوني له- سابقًا- أوضح فيه ما تمّ وما سيتم تنفيذه في ملف تطوير العشوائيات، وإعلان مصر خالية من المساكن الخطرة.

 

357 منطقة عشوائية في مصر

وقال الرئيس التنفيذي، إنَّ مصر تحتوي على 357 منطقة عشوائية، بها 200 ألف وحدة، وتمت زيادتها لـ240 ألف وحدة بسبب إضافة عددًا من المناطق الآمنة المجاورة للأماكن التي طورت، لكن كانت مظهرها عشوائي فطورت.

وأوضح صديق، أن هناك مشروعات تم افتتاحها، وأخرى جاهزة، تضمّ عدد كبير من الوحدات السكنية، مثل مشروع "معًا" الذي يضم 4416 وحدة، مشروع "الخيالة" يضم 2520 وحدة، مشروع "أرض الإنتاج الحربي" بمدينة السلام يضم 4800 وحدة، ومشروع "حدائق أكتوبر" يضم 2500 وحدة كمرحلة أولى.

مشروعات ضخمة في الصعيد وسيناء

كما شهدت منطقة حلايب، أعمال تطوير مناطق عشوائية 1500 وحدة وتشهد شلاتين 500 وحدة بالإضافة لتنفيذ مشروعات في الجبيل والرويسات بجنوب سيناء والغردقة ورأس غارب وسفاجا والقصير وكلها مشروعات جاهزة للافتتاح والتسكين.

وأوضح صديق، أن تطوير المناطق العشوائية في الأقاليم والوادي الجديد والصعيد، تتم على أساس توفير مساكن توافق طبيعة حياة المواطنين، حيث في حلايب وشلاتين طبيعة بدوية ويسكنوا في بيوت لها قبب ومساحة الحوش كبيرة، وطلبوا أن يكون باب الحمام يفتح على حوش البيت بدلًا من أن يفتح على البيت من الداخل، وهو ما حدث بالفعل.

 تطوير السكن الغير مخطط في مصر

وكشف عن حجم السكن غير المخطط  في مصر، وأن 227 مدينة فيهم 417 ألف فدان منهم 160 ألف فدان غير مخطط، منهم أماكن بمناطق "فيصل، الهرم، بولاق الدكرور، وعزبة الهجانة".

وأشار إلى أنهم يعملوا لأن تصل المناطق غير المخططة لمرحلة اكتفائها من احتياجات الحياة الأساسية «شبكات مياه، كهرباء، صرف صحي، طرق، إنارة، شبكات حريق، وفتح محاور طرق» بتكلفة تصل إلى 318 مليار جنيه.

وأكد أنه يتم تنفيذ هذا المشروع ضمن خطة رؤية مصر 2030 ومتوقعًا انتهاء تطوير100% من الأماكن غير المخططة بحلول عام 2030، ولا توجد محافظة خالية من الأماكن غير المخططة.

 

القاهرة تتصدر قائمة الأماكن غير المخططة

وأوضح أن أكبر المحافظات التي تحتوي على أماكن غير مخططة هي القاهرة 19 ألف فدان،  تليها الإسكندرية بـ19 ألف فدان، الجيزة 15 ألف فدان، القليوبية 9000 فدان، وأقلهم محافظة بورسعيد 126 فدانًا، وسيتم العمل في كل المحافظات معًا.

وكان المهندس خالد عباس نائب وزير الإسكان للمشروعات القومية، قد أعلن مساء أمس، أنَّ مشروعات إسكان بديل المناطق غير الآمنة في منطقة السادس من أكتوبر سينقل إليها سكان سن العجوز ونزلة السمان.

أضاف عباس، في تصريحات تلفزيونية، أنه تقرر نقل سكان نزلة السمان إلى منطقة السادس من أكتوبر من أجل المحافظة على مصدر دخلهم بالقرب من المناطق الأثرية في الأهرامات.

وكشف المهندس خالد عباس، أن المواطنين المنتقلين إلى إسكان بديل المناطق غير الآمنة في منطقة السادس من أكتوبر سيقوم فقط بدفع 300 جنيه شهريا لأعمال الصيانة فقط، موضحا أن الإسكان البديل للمناطق غير الآمنة على أعلى مستوى.

استطرد نائب وزير الإسكان للمشروعات القومية، أن حدائق أكتوبر تتبع هيئة المجتمعات العمرانية وهى مكلفة بالحفاظ على المواقع، وسيتم اتخاذ إجراءات رادعة ضد المخالفين لشروط الإقامة في المدن الجديدة.

ذكر المهندس خالد عباس أن مساحة الوحدة السكنية تبلغ 94 مترا وتحتوى على ثلاثة غرف وشقق الإسكان البديل للمناطق غير الآمنة مفروشة بالكامل.

نقل الأسر لمناطق آمنة

أشار نائب وزير الإسكان للمشروعات القومية، إلى أن هناك عدد كبير من الأهالي تسلم الشقق في الإسكان البديل للمناطق غير الآمنة، وهناك 816 أسرة سيتم نقلهم إلى الإسكان البديل للمناطق غير الآمنة، ومن المستهدف إقامة 6700 وحدة سكنية في الإسكان البديل للمناطق غير الآمنة.

وكشف أن قيمة الشقة في الإسكان البديل للمناطق غير الآمنة تصل إلى 700 ألف جنيه، ومع نهاية 2021 لن يوجد أي مواطن يقيم في المناطق غير الآمنة.

وأضاف أنه في البداية تعرضت الدولة لحملات تشكيك أن هناك مساعي لأخذ الأراضي ولكن وجهة نظر الأهالي تغيرت بعد ذلك، ومع نهاية 2021 لن يوجد أي مواطن يقيم في المناطق غير الآمنة.

وأوضح نائب وزير الإسكان للمشروعات القومية، أنه تمت إزالة الأنشطة المخالفة من محيط منطقة المتحف الكبير مع إعادة تخطيط منطقة الأهرامات.