رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

الأطباء الرومانيون يرسلون خطابا مفتوحا لحث الشعب على التحصين ضد كورونا

التحصين ضد كورونا
التحصين ضد كورونا

أرسل الأطباء الرومانيون خطابا مفتوحا بعنوان "صرخة يأس" حثوا فيه سكان رومانيا على ضرورة الحصول على اللقاحات المضادة لكوفيد-19، في وقت يكافح فيه نظام الرعاية الصحية المتدهور والمنهك في البلاد للتعامل مع الارتفاع القياسي في الإصابات والوفيات الناجمة عن الفيروس.

وقالت /كلية الأطباء في بوخارست/ - وهي منظمة غير حكومية تمثل الأطباء في العاصمة الرومانية - في رسالة موجهة إلى الرومانيين إن النظام الطبي "وصل إلى الحد الأقصى" ، وأن معدلات التطعيم المنخفضة تكشف "فشل الثقة" بين الأطباء والسكان، بحسب صحيفة الجارديان البريطانية.

ووفقا للصحيفة، جاء في الرسالة: "نحن يائسون لأننا نفقد كل يوم مئات المرضى الذين يموتون في المستشفيات الرومانية".. "نحن يائسون لأننا ، للأسف ، سمعنا مرات عديدة: لا أستطيع التنفس .. أنا لست محصنا".

وسجلت رومانيا حتى أمس الأول /الثلاثاء/ ما يقرب من 17 ألف حالة إصابة مؤكدة جديدة بكوفيد-19 و442 حالة وفاة .. وتشير بيانات السلطات الصحية إلى أن أكثر من 90 % من مرضى فيروس كورونا الذين توفوا الأسبوع الماضي لم يحصلوا على أي تطعيمات.

جدير بالذكر أن الولايات المتحدة تتصدر دول العالم من حيث عدد الإصابات، تليها الهند ثم البرازيل وفرنسا وروسيا وتركيا والمملكة المتحدة وإيطاليا وإسبانيا وألمانيا والأرجنتين وكولومبيا وبولندا وإيران والمكسيك.

وقالت منظمة الصحة العالمية إن اللقاحات توفر أملًا جديدًا، ويجب استخدامها كأداة وقاية رئيسية من قبل البلدان والأفراد، ويتم الآن تقديم لقاحات كوفيد- 19 في جميع بلدان إقليم شرق المتوسط البالغ عددها 22 بلدًا، لكن التحديات قائمة في البلدان التي تواجه حالات طوارئ، بما في ذلك سوريا واليمن.

وحذرت الصحة العالمية من أن زيادة حالات الإصابة بفيروس كورونا في العديد من دول الشرق الأوسط قد تكون لها عواقب وخيمة، إذ يفاقمها انتشار سلالة دلتا من الفيروس وقلة توافر اللقاحات المضادة له.

يشار إلى أن فيروس كورونا المستجد أو (كوفيد- 19) ظهر في أواخر ديسمبر 2019 في مدينة "ووهان" الصينية في سوق لبيع الحيوانات البرية، ثم انتشر بسرعة مع حركة انتقال كثيفة للمواطنين.