رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

إحباط عملية إرهابية تستهدف أمن الجزائر

شرطة الجزائر
شرطة الجزائر

أعلنت الجزائر تفكيك نشاط جماعة إجرامية تنتمي إلى المنظمة الإرهابية "الماك"، تنشط على مستوى ولايات تيزي وزو وبجاية والبويرة.


وأوضحت وزارة الداخلية الجزائرية، في بيان لها، مساء الأربعاء، أنه تم القبض، إثر هذه العملية، على ١٧ مشتبها بهم ، كانوا بصدد التحضير للقيام بعمليات مسلحة، تستهدف المساس بأمن البلاد والوحدة الوطنية، وذلك بالتواطؤ مع أطراف داخلية تتبنى النزعة الانفصالية.


وأكد البيان أن الأدلة الرقمية واعترافات المشتبه بهم المتوصل إليها، خلال التحقيقات الأولية، كشفت أن أعضاء هذه الجماعة الإرهابية كانت على تواصل دائم مع جهات أجنبية عبر الفضاء السيبرياني.


وأضافت البيان أن عناصر جماعة "ماك" كانوا ينشطون تحت غطاء جمعيات ومنظمات للمجتمع المدني متواجدة بالكيان الصهيوني ودولة من شمال أفريقيا.


وبحسب البيان، أسفرت عمليات تفتيش منازل المشتبه بهم، والتي تمت تحت إشراف الجهات القضائية المختصة، عن ضبط وثائق ومستندات دالة على اتصالات مستمرة مع مؤسسات إسرائيلية، وأسلحة وعتاد حربي، رايات ولافتات تحريضية خاصة بالمنظمة الإرهابية الماك MAK.


يذكر أن مسمى منظمة "الماك" الإرهابية الانفصالية وهو اختصار بالفرنسية لـ"حركة تقرير مصير منطقة القبائل"، وهي منظمة غير قانونية في الجزائر وتم تصنيفها على أنها "إرهابية" في 18 مايو الماضي.


وكان أعلن التليفزيون الجزائري الرسمي، مساء الأربعاء، أن أجهزة الأمن الجزائرية تمكنت من إفشال مخطط مؤامرة بدأ منذ عام ٢٠١٤؛ لتنفيذ عمل مسلح داخل الأراضي الجزائرية.

وأوضح التليفزيون الجزائري أن هذا المخطط تم بمساعدة إسرائيل ودولة أخرى في شمال أفريقيا.

 

وأورد التليفزيون الحكومي أن المؤامرة كانت تهدف إلى تنفيذ عمل مسلح، بالتواطؤ مع أطراف من الداخل يتبنون النزعة الانفصالية. 

 

وأفاد التليفزيون الرسمي أنه تم القبض على العناصر القائمة على تنفيذ هذه المؤامرة الأسبوع الجاري.