الإثنين 25 أكتوبر 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«البحوث الإسلامية» يعلن أسماء الحركة التكميلية من المرشحين للابتعاث العام الحالي

د. نظير عياد
د. نظير عياد

أعلن مجمع البحوث الإسلامية بالأزهر الشريف عن أسماء الحركة التكميلية من المبتعثين للعام الحالي 2021-/2022 والبالغ عددهم 53 مرشحًا في تخصصات شرعية وثقافية.
وقال الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية الدكتور نظير عيّاد، إنه من المقرر بدء الدورة التدريبية للمرشحين في الحركة التكميلية بدءًا من يوم السبت القادم وحتى يوم الخميس 21 أكتوبر، كما أنه سيتم إتاحة الحصول على هذه الدورة للمتخلفين من الدورة السابقة.

وأكد الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية الدكتور نظير عيّاد، أن الدورة التدريبية التي نظمها المجمع الأسبوع الماضي بالتعاون مع أكاديمية الأزهر برئاسة الدكتور حسن الصغير، تلقى فيها الحضور من المرشحين للابتعاث برنامجًا تأهيليًا مكثفًا في جوانب علمية وتثقيفية متنوعة بمشاركة أساتذة وخبراء متخصصين.

كما طالبت الأمانة العامة للبعوث بالمجمع من تخلف عن الدورة السابقة، ضرورة حضور الدورة التدريبية القادمة خاصة وأن عدم حضور هذه الدورة قد يحول دون سفر المبعوث وإنهاء إجراءاته.

ويمكن للمرشحين التعرف على أسمائهم من خلال الدخول على بوابة الأزهر الإلكترونية عبر الرابط الآتي:
https://www.azhar.eg/query?fid=151


و كان  مجمع البحوث الإسلامية بالأزهر الشريف، أعلن أسماء المقبولين من المرشحين للابتعاث الخارجي لدول العالم للعام الحالي 2021-2022، وذلك بعد مراحل الاختبارات المتعددة التي تم إجراؤها بشكل منظم ومحكم لاختيار أفضل الكفاءات المؤهلة لتمثيل مصر والأزهر في دول العالم.
وقال الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية إن اختبارات المبعوثين اعتمدت على معايير أكاديمية وعلمية دقيقة لم تقتصر على التحريري فقط، وإنما أعقبها مقابلات شفوية وشخصية؛ للكشف عن سمات المتقدم وشخصيته، والتأكد من صلاحيته لتمثيل مصر وبيان منهج الأزهر الشريف في دول العالم المختلفة.

و أضاف "عياد" أن مبعوثي الأزهر الشريف لهم دور مهم في تحقيق رسالة الأزهر العالمية وهو ما يجعلهم يستشعرون مسؤوليتهم الوطنية والدينية، لأجل بيان معالم السماحة واليسر من خلال المهام العلمية التي تُناط به في المجتمعات المختلفة لأن الشعوب بحاجة إلى التعرف على حقيقة الإسلام بعيداً عن كل فهم متطرف ومخالف لصحيح هذا الدين الذين يدعو للسلم والتعايش بين الناس جميعًا