الثلاثاء 19 أكتوبر 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

برلماني يستنكر ظهور «محلل شرعي» تزوج 33 مرة

 النائب محمد عبد
النائب محمد عبد الله زين الدين

استنكر النائب محمد عبد الله زين الدين، عضو مجلس النواب، إعلان أحد الأشخاص عن قيامه بالزواج 33 مرة خلال عمله كمحلل شرعي حسب وصفه.

وقال زين الدين، في تصريح له اليوم، إن مثل هذه الوقائع تضر بالمجتمع، مشيرا إلى أن ذلك العمل يخالف أحكام الشرع والدين الإسلامى، وهو ما أكده عدد من علماء الأزهر الشريف في تعليقاتهم علي هذه الواقعة.

وأكد عضو مجلس النواب، بأن ما يقوم به هذا الشخص هو تحايل علي الشرع، نظرا لأن ذلك الزواج المتفق عليه مسبقا ليكون زواجا مؤقتا عبر المحلل الشرعي يبطل أحكام الزواج الشرعي، الذى لايشترط فيه وقتا محددا حتي ولو كان بالنية.

وطالب النائب محمد عبد الله زين الدين، باتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة تجاه ذلك الشخص، من خلال النيابة العامة المختصة لوحدها برفع دعوى الحسبة وفقا للقانون، نيابة عن المجتمع.

وكان الإعلامي شريف عامر، استضاف خلال برنامج يحدث في مصر، المذاع عبر فضائية رجل يدعى "محمد الملاح" يعمل كمحلل شرعي للأزواج، على طريقة فيلم زوج  تحت الطلب لـ"الفنان عادل إمام".

وقال محمد الملاح، إن هناك الكثير من البيوت تتعرض للخراب نظرًا لوصول الطلاق لأكثر من 3 مرات، ولذا قرر أن يكون محللًا للشخصيات قريبة منه أو من خلال أشخاص يعرفها جيدًا، مشيرًا إلى أنه لم يحصل على أي مقابل مادي، ويقوم ذلك بدون مقابل لوجه الله.

 وتابع قائلًا، إنه قام بدور المحلل 33 مرة، على الرغم من أنه متزوج، ولكن زوجته تعلم جيدًا أنه يفعل هذا الأمر لكي لا تُخرب البيوت، مشيرًا إلى أنه يتزوج زواجًا شرعيًا ويدخل بزوجته وتكتمل كافة أركان الزواج.

 وأكد محمد الملاح، أنه يعمل محاسبًا، وقام بهذا الأمر منذ عامين.

ومن جانبه أكّد الدكتور مجدي عاشور مستشار مفتي الجمهورية، أنّ زواج المحلل حرام شرعًا.

وقال خلال مداخلة هاتفية مع برنامج «يحدث في مصر»  إن الزواج بنية الطلاق حرام شرعًا، مؤكّدًا أنّ شرط الزواج الصحيح هو نية الاستمرار.

وأضاف عاشور أنّ الزواج بنية الطلاق يقلل من كرامة المرأة، مؤكّدًا أن هذا الزواج باطل وغير صحيح.

وشدّد مستشار المفتي، على الحاجة لقيمة نخوة الرجل على زوجته، في المجتمع، مذكّرًا بأن المحلِّل والمحلَّل له ملعونان.