رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

تدشين الاستراتيجية الوطنية الأولى الموحدة.. و«حمدوك»: السودان يعاني من شح في المياه

السودان يعاني من
السودان يعاني من شح في المياه

أفادت وكالة الانباء السودانية سونا، اليوم الاثنين، أن وزارة الري والموارد المائية السودانية، دشنت الاستراتيجية الوطنية الأولى الموحدة للمياه في السودان، بحضور رئيس مجلس الوزراء الانتقالي الدكتور عبد الله حمدوك، وعدد من الوزراء وأعضاء السلك الدبلوماسي. 

ونقلت الوكالة السودانية تأكيدات ياسر عباس وزير الري والموارد المائية السوداني، أن الوزارة تعمل مع شركائها على سد احتياجات المواطنين، وتقوم بتصميم السياسات المناسبة للتمكين من الاستثمار في المؤسسات والبنية التحتية، وحشد الطاقات كقيمة مضافة لتقديم خدمة تفيد الجميع.

- الاستفادة القصوى من قطاع المياه يمثل تحديا كبيرا

وأشار  وزير الري السوداني، إلى أن إنجاز هذا العمل تطلب العمل والتضامن مع الشركاء بالسرعة التي يتطلبها نظرا لإهماله عقودا من الزمان، مبينا أن الاستفادة القصوى من قطاع المياه يمثل تحديا كبيرا يحتم عليهم الخوض والإنتصار فيه من خلال الرؤية السليمة والتخطيط والإلتزامات المشتركة بتحقيق أهداف القضاء على الجوع والفقر، وتعزيز الأمن الغذائي، وخلق فرص وظيفية تحفظ كرامة الإنسان وتحقيق السلام والتنمية.

- توفير الأمن الغذائي لحوالي 7 ملايين سوداني يعملون في الزراعة والرعي

وأوضح أن الانتقال بالإستراتيجية من مرحلة الرؤية الى مرحلة العهد العقدي من خلال خطط تحويلية تعتبر قاطرة قطاع المياه في السودان تلبي تزويد نظام إدارة المياه بالمعدات والإمكانيات اللازمة لضمان التوزيع العادل، وتحسين مستوى معيشة السودانيين في المناطق الريفية والحضرية والرعاوية، في الحصول على مياه صالحة للشرب، وتوفير الأمن الغذائي لحوالي 7 ملايين سوداني يعملون في مجال الزراعة والرعي، وإيجاد فرص وظيفية لحوالي 2 مليون شخص خاصة فئة الشباب والنساء.

- حمدوك: السودان يعاني من شح في المياه

ومن جهته، أعلن رئيس الوزراء السوداني، عبدالله حمدوك، اليوم الاثنين، أن السودان يعاني من شح في المياه.

ووفقا لوكالة الأنباء السودانية "سونا"، قال حمدوك، خلال كلمته أثناء الإشراف على تدشين وزارة الري والموارد المائية الاستراتيجية الوطنية الموحدة للمياه في السودان، إن السودان لا يملك المياه الكافية لاستهلاك المواطنين.

وتعد هذه الاستراتيجية الأولى من نوعها للعشر سنوات المقبلة 2021-2031 لقطاع المياه في السودان تغطي ثلاثة محاور رئيسية، إدارة الموارد المائية، إمدادات مياه الشرب، ونظم الري.

وتتضمن الاستراتيجية التحديات وفرص التدخل للاستغلال الأمثل لموارد البلاد الطبيعية الدائمة بالبلاد بالإضافة إلى الأمطار الموسمية لتوفير مياه الشرب والزراعة.

وشارك في اعداد الاستراتيجية خبراء مختصون من وزارة الري والموارد المائية وأكاديميون، بجانب مشاركة مكثفة من كل أصحاب المصلحة بالإضافة إلى الجهات الإقليمية والعالمية المتخصصة في مجال المياه، كالأمم المتحدة، واليونسيف، ومنظمة الفاو، والبنك الدولي، وخبراء من داخل وخارج السودان، بينها أمريكا، وهولندا، وإنجلترا، ودول إفريقية.