الثلاثاء 19 أكتوبر 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

نتائج تجارب أقراص شركة ميرك المضادة لـ كورونا ترفع الآمال للدول النامية

أقراص
أقراص

تتكثف الجهود لتوصيل أقراص «مولنوبيرافير» التجريبية، التي طورتها شركة ميرك الأمريكية للأدوية، للدول النامية التي تعاني لتطعيم سكانها ضد كوفيد- 19.   

وصرح فيليب دونيتون، الرئيس التنفيذي بوكالة (يونيت ايد) العالمية للصحة، في مقابلة، بأن الوكالة وشركاءها يأملون التوصل إلى اتفاق في أقرب وقت ممكن الأسبوع المقبل لتأمين تقديم الإمدادات الأولى من العلاج المضاد للفيروسات للدول متدنية ومتوسطة الدخل، وفقا لما نقلته وكالة بلومبرج للأنباء.

وأضاف أن وكالة «يونيت ايد» تجري مناقشات مع الشركة وجهات التصنيع العامة، وعلى صعيد التطعيم، فإن الدول منخفضة الدخل تم إهمالها، وبعد تسعة أشهر من وصول الجرعات المضادة لكوفيد، لم تصل أكثر من 55 دولة إلى تطعيم 10% من سكانها وأكثر من 23 دولة قامت بتطعيم أقل من 2% من سكانها.

وقالت الشركة، في بيان، إنها تتوقع إنتاج عشرة ملايين جرعة من العلاج بحلول نهاية العام، بالإضافة لتوقع المزيد في 2022، وفي يونيو الماضي وافقت الشركة على صفقة توريدات بقيمة 1.2 مليار دولار مع الحكومة الأمريكية، وسوف تقدم بموجبها 1.7 مليون جرعة من العلاج.

وأظهر تحليل مؤقت لتجارب في المرحلة الأخيرة لعقار «مولنوبيرافير» المضاد للفيروسات، الذي تنتجه شركة ميرك الأمريكية للأدوية، أنه قلل من خطر نقل المرضى إلى المستشفيات أو الوفاة بواقع 50%.

وجرى تطوير أقراص «مولنوبيرافير» من جانب ميرك بالتعاون مع ريدجباك بايوثيرابيوتيكس الأمريكية للاستخدام مع المرضى الذين لم يتلقوا العلاج بالمستشفيات، والذين كان لديهم أعراض لخمسة أيام أو أقل وعرضة لإصابة حادة.

وكشف إحصاء لرويترز عن تجاوز عدد حالات الوفاة جراء كوفيد-19 في جميع أنحاء العالم خمسة ملايين، مع تسبب سلالة دلتا في زيادة الوفيات خاصة بين من لم يتم تطعيمهم.

وطبقا لمنشور (أور وورلد إن داتا) "عالمنا في البيانات" على الإنترنت، فإن أكثر من نصف سكان العالم لم يتلقوا حتى الآن سوى جرعة واحدة على الأقل من لقاح كوفيد-19.

ووفقا لتحليل رويترز، فقد استغرق وصول عدد وفيات كوفيد-19 إلى 2.5 مليون ما يقرب من عام، في حين تم تسجيل 2.5 مليون حالة وفاة التالية خلال 236 يوما. 

وتم تسجيل أكثر من نصف كل حالات الوفيات العالمية خلال سبعة أيام في المتوسط في الولايات المتحدة وروسيا والبرازيل والمكسيك والهند.

وتم تسجيل ثمانية آلاف حالة وفاة في المتوسط يوميا على مستوى العالم خلال الأسبوع الماضي، وهو ما يمثل خمس حالات وفاة كل دقيقة.