الإثنين 18 أكتوبر 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

مئات المستوطنين يقتحمون المسجد الإبراهيمى فى الخليل

مستوطنون يقتحمون
مستوطنون يقتحمون المسجد الإبراهيمي

اقتحم مئات المستوطنين الإسرائيليين، صباح اليوم الأحد، المسجد الإبراهيمي الشريف في محافظة الخليل جنوب الضفة الغربية.
وقالت مصادر محلية، إن مئات المستوطنين اقتحموا المسجد منذ ساعات الفجر الأولى، وأدوا طقوسًا تلمودية في باحاته.
وأدانت وزارة الأوقاف والشئون الدينية الفلسطينية في وقت سابق من الشهر ما يقوم به الاحتلال الإسرائيلي في المسجد الإبراهيمي من إغلاقات متواصلة ومنع لرفع الأذان، وطرد الموظفين من المسجد.

ولفتت إلى أن هذا اعتداء صارخ وتعدٍ خطير على المسجد الإبراهيمي الشريف وسعي للسيطرة الكاملة عليه، داعية المنظمات الدولية لإيقاف الاحتلال عن انتهاك حرمات المسجد، الذي يعتبر وقفًا إسلاميًا خالصًا ولا يحق لغير المسلمين الصلاة فيه.

وفي وقت سابق من اليوم، استشهد 5 فلسطينيين، خلال اشتباكات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي أثناء تنفيذها لحملة مداهمات واعتقالات واسعة في أنحاء مختلفة من محافظات الضفة الغربية.
ونفذت الحملة وحدات نخبوية تابعة لجيش وشرطة الاحتلال وجهاز الأمن العام (الشاباك).
واستشهد اثنان من الفلسطينيين الخمسة في بلدة برقين في غرب جنين، فيما استشهد الثلاثة الآخرون في بيت عنان بالقدس المُحتلة.

من جانبها، أكدت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية، أن الاستيطان هو التحدي الأكبر والعقبة الأساس أمام أي جهود إقليمية ودولية مبذولة لإحياء عملية السلام وإطلاق المفاوضات بين الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني.
واعتبرت الخارجية، في بيان صحفي، أن الموقف الإسرائيلي الرسمي الداعم للاستيطان والمواقف المعلنة الرافضة للانخراط في عملية سياسية ذات جدوى هو تخريب مُتعمد لتلك الجهود، وتقويض متواصل لأي فرصة لإقامة دولة فلسطينية قابلة للحياة، وهي أيضًا مواقف معادية للسلام من شأنها تعميق المشروع الاستعماري التوسعي في أرض دولة فلسطين وسرقة مساحات واسعة من الضفة الغربية المحتلة لصالح الاستيطان، وبهدف خلق تواصل جغرافي بين الكتل الاستيطانية والبؤر المنتشرة في طول وعرض الضفة وتحويلها إلى تجمع استيطاني ضخم مرتبط بالعمق الإسرائيلي.