رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

نقيب المحامين ناعيًا المشير طنطاوى: سجل اسمه بحروف من نور فى التاريخ المصرى

رجائي عطية
رجائي عطية

نعى نقيب المحامين رجائي عطيةـ رئيس اتحاد المحامين العربـ  الراحل البطل المشير محمد حسين طنطاوي القائد العام للقوات المسلحة ووزير الدفاع والإنتاج الحربي الأسبق، الذي وافته المنية صباح اليوم الثلاثاء.

وجاء نص النعي كالآتي:

فقدت مصر اليوم رمزًا من رموزها العسكرية، ورجلًا من أخلص أبنائها، وهب حياته لخدمة وطنه على مر السنين، أحد أبطال حرب أكتوبر المجيدة، سُجل اسمه بحروف من نور في التاريخ المصري، الراحل البطل المشير محمد حسين طنطاوي القائد العام للقوات المسلحة ووزير الدفاع والإنتاج الحربي الأسبق.

لا ينكر أحد على البطل الراحل، أنه في فترة غاية في الصعوبة تولى مسئولية إدارة دفة البلاد بجدارة وبحكمة ليدفع عن بلدنا الحبيب المخاطر التي أحاطت بها في هذه الفترة.

وإنني إذ أنعى باسمي واسم كل أعضاء مجلس نقابة المحامين، وجميع السادة محامي مصر، الراحل الرمز والقائد البطل المشير محمد حسين طنطاوي، فإنني أتقدم بخالص العزاء والمواساة لأسرته، وأدعو المولى عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته وأن يسكنه فسيح جناته مع الصالحين الأبرار.

وكانت قد نعت رئاسة الجمهورية المغفور له المشير محمد حسين طنطاوي القائد العام للقوات المسلحة ووزير الدفاع والإنتاج الحربي الأسبق.

وقالت رئاسة الجمهورية، في بيان لها صباح اليوم: "فقدت مصر رجلًا من أخلص أبنائها وأحد رموزها العسكرية الذي وهب حياته لخدمة وطنه لأكثر من نصف قرن.. المغفور له المشير محمد حسين طنطاوي القائد العام للقوات المسلحة ووزير الدفاع والإنتاج الحربي الأسبق.. بطلًا من أبطال حرب اكتوبر المجيدة أسهم خلالها في صناعة أعظم الأمجاد والبطولات التي سُجلت بحروف من نور في التاريخ المصري .. قائدًا.. ورجل دولة تولى مسئولية إدارة دفة البلاد في فترة غاية في الصعوبة تصدى خلالها بحكمة واقتدار للمخاطر المحدقة التي أحاطت بمصر.

واختتمت الرئاسة بيانها قائلة: إن الرئيس عبدالفتاح السيسى، إذ ينعي للأمة رجلًا كانت له صفات الأبطال، فإنه يعرب باسمه وباسم شعب مصر وحكومتها عن خالص عزائه ومواساته لأسرة الراحل المشير محمد حسين طنطاوى، ويدعو المولى عز وجل أن يتغمده برحمته ويسكنه فسيح جناته جزاء صالح أعماله للوطن.