الإثنين 20 سبتمبر 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

برلين تدعو نشطاء المناخ المضربين عن الطعام لعدم تعريض صحتهم للخطر

شتيفن زايبرت
شتيفن زايبرت

دعت الحكومة الألمانية نشطاء المناخ المضربين عن الطعام إلى عدم تعريض صحتهم للخطر. 

ويسعى النشطاء من خلال هذا الإضراب إلى تحقيق المزيد من الإجراءات الجذرية للتصدي لتغير المناخ.

وصرح المتحدث باسم الحكومة الألمانية، شتيفن زايبرت، اليوم الأربعاء، بأن الحكومة تشعر بالقلق حيال وضع هؤلاء وقال :" في النقاش السياسي بشأن حماية المناخ وهو أهم ما لدينا، كل مقترح وكل نهج مرحب به لكن من فضلكم بدون أن يعرض المرء نفسه للخطر".

وأعرب زايبرت عن أمنياته بالشفاء لناشط 27 عاما مشارك في الإضراب منذ أكثر من أسبوعين والذي تم نقله إلى مستشفى في برلين أمس الثلاثاء.

وأفاد منظمو الإضراب بأن الناشط فقد وعيه كما فقد التجاوب في الحديث لفترة من الوقت.

وبعد خروجه من المستشفى، قال الشاب في مؤتمر صحفي بعد ظهر اليوم إنه سيواصل الإضراب.

تجدر الإشارة إلى أن الناشطين رفضوا العروض المقدمة من مرشحي المستشارية الثلاثة - ارمين لاشيت (تحالف المستشارة انجيلا ميركل المسيحي) وأولاف شولتس (الحزب الاشتراكي الديمقراطي) وانالينا بيربوك (حزب الخضر)- لإجراء محادثات منفردة بعد الانتخابات.

وقالت المتحدثة باسم الناشطين، هنا لوبرت، إن العامل الحاسم هو التبادل الصادق لوجهات النظر في نقاش عام حول أزمة المناخ في المعركة الانتخابية، وأضافت أنه لهذا السبب فقد تم دعوة المرشحين الثلاثة للحديث في الثالث والعشرين من الشهر الجاري (قبل موعد الانتخابات البرلمانية بثلاثة أيام)، وأوضحت أن الإضراب مستمر حتى يقبل المرشحون الثلاثة الدعوة.

ويطالب الناشطون أيضا بإنشاء "مجلس للمواطنين" للاتفاق على إجراءات سياسية فورية لمكافحة تغير المناخ.

ويعتصم النشطاء حاليا في مخيم بالقرب من مبنى البرلمان في العاصمة برلين، ومن بين الأشخاص السبعة الذين شاركوا في الإضراب عن الطعام، أنهت شابة إضرابها في الأسبوع الماضي لأسباب صحية.