الإثنين 20 سبتمبر 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

تحطم طائرة إسرائيلية باليونان: مصرع شاهد بمحاكمة نتنياهو وزوجته

حاييم غيرون وزوجته
حاييم غيرون وزوجته

لقي مواطنان إسرائيليان حتفهما في جزيرة ساموس اليونانية شرقي بحر إيجه من جراء تحطم طائرة خفيفة خاصة أقلعت من  حيفا إلى مقدونيا وعثر على شظاياها بالقرب من جزيرة ساموس اليونانية.

قال مصدر في خفر السواحل المحلي إن الحادث وقع قرب مطار الجزيرة، ويبدو أن الطيار أبلغ برج المراقبة بخلل قبل الهبوط ، ولم يبلغ بعد عن اسمي ضحيتي الحادث في حينه، بحسب موقع قناة مكان التابعة لهيئة البث الإسرائيلية.

فيما أعلن صباح اليوم الثلاثاء أن ضحيتي حادث تحطم الطائرة هما الزوجان حاييم وإستي غيرون، وأفيد أن حاييم والذي قاد الطائرة على الأغلب، كان أحد شهود الادعاء في ملف 2000 الذي يتهم فيه رئيس المعارضة ورئيس الوزراء السابق بنيامين نتنياهو بالاحتيال وإساءة الائتمان .

الضحية أحد شهود الإثبات ضد نتنياهو  

أفاد الموقع الإلكتروني لصحيفة “يديعوت أحرونوت”، بأن حاييم غيرون كان في السابق نائب مدير وزارة الاتصالات، وهو أحد شهود الإثبات في محاكمة رئيس الحكومة الإسرائيلية السابق بنيامين نتنياهو.

يذكر أن غيرون هو واحد من 300 شاهد إثبات في محاكمة نتنياهو كجزء من “الملف 4000″، المتعلق بالاشتباه بمنح نتنياهو امتيازات لشركة “بيزك” ومالكها.

إعادة فتح محاكمة نتنياهو

فيما أعيد فتح محاكمة نتنياهو بالفساد أمام محكمة منطقة القدس امس الاثنين بعد تأخير دام ثلاثة أشهر، بحسب تقرير لموقع “جيروزاليم بوست".

رغم التأخير، تعتبر القضية سببا رئيسياً في تشكيل الائتلاف الحالي الذي أطاح بنتنياهو، وجاء التأخير بسبب الخلافات بين الادعاء والدفاع حول الأدلة الجديدة التي ظهرت على الهاتف المحمول للشاهد الأول في القضية، الرئيس التنفيذي السابق لشركة "واللا"، إيلان يشوع.

تم تجميد المحاكمة منذ 16 يونيو الماضي، عندما اتهم دفاع نتنياهو النيابة بالتستر على أدلة قد تساعد في تبرئة نتنياهو. في المقابل، قالت النيابة إنها كشفت عن كميات هائلة من المعلومات على الهاتف الخلوي  للمدير التنفيذي للشركة "إيلان يشوع"، وأنها ببساطة لم تتحقق من الوثائق الأخرى أبدًا، زاعمة أنها لا تتعلق بالقضية، فيما أعيد فتحها مجدداً أمس الأثنين.

ولا توجد حتى الآن شبهات حول سقوط الطائرة، ولكن لاتزال التحقيقات جارية.